الوزير الأول السنغالي يمتدح موقع بلاده الإستراتيجي للنقل الجوي في إفريقيا

دكار-لسنغال (بانا) - قال الوزير الأول السنغالي، محمد بون عبدالله ديون، إن المطار الدولي بليز دياني سيعزز مكانة السنغال كقطب لنظام النقل الجوي في إفريقيا.

وفى تصريح، أمس الثلاثاء فى دياس، خلال مجلس وزاري مخصص لتشغيل هذه المنشأة الأساسية، أكد ديون أن تشغيل هذا المطار فى 7 ديسمبر يمثل فرصة للنمو فى السنغال من خلال تشجيع ظهور قطب اقتصادي ثان لترقية الأنشطة الصناعية والتجارية والسياحية.

ويتعين على الوزراء المعنيين إيجاد حلول للمشاكل التي قد تنشأ مع افتتاح المطار الجديد، بما في ذلك مصير موقع المطار القديم، ليوبولد سيدار سنغور في دكار وموظفيه.

وأكد الوزير الأول السنغالى "أن المجلس سجل نتائج ملحوظة سمحت بالتوصل في وقت قياسي إلى حلول للمشاكل المختلفة التى تم تحديدها".

وأشار إلى أهمية ضمان انتقال "سلس" للأنشطة من مطار ليوبولد سيدار سنغور إلى مطار بليز دياني.

وقد عقد المجلس الوزاري المشترك بتعليمات من الرئيس ماكي سال الذي طلب من الحكومة اتخاذ "جميع التدابير اللازمة" لتدشين وتشغيل المطار الجديد في 7 ديسمبر.

وقد أطلق الرئيس عبد الله واد أشغال هذا المطار الدولي الذي وضع حجره الأساس في 4 أبريل 2007 بمناسبة الاحتفال بالذكرى السابعة والأربعين لاستقلال البلاد.

ويقع في دياس، على بعد 47 كيلومترا جنوب شرق داكار، وتبلغ طاقته الأولية 3 ملايين مسافر سنويا.

وقد كلّف مطار بليز دياني استثمارا أوليا قدره 375 مليار فرنك افريقي (68ر571 مليون يورو)، لكن أشغاله التي كان من المتوقع أن تستمر 30 شهرا تأخرت جدا ما أدى لتأجيل تسليمه مرارا.

واختير للمطار اسم بليز دياني (1872-1934)، وهو أول نائب أسود من إفريقيا في البرلمان الفرنسي الذي دخله عام 1914.

-0- بانا/أ أ/س ج/01 نوفمبر 2017

01 نوفمبر 2017 17:38:01




xhtml CSS