الوزراء الأفارقة يقترحون أن يقود فريق إيسي الفترة الانتقالية

ديربان-جنوب إفريقيا (بانا) -- إقترح وزراء الشؤون الخارجية الأفارقة يوم الأربعاء على قادة الدول الذين سيلتقون يوم 8 يوليو في جنوب إفريقيا "أن يتولى فريق أمارا إيسي و فريقه الحالي على مستوى الأمانة العامة لمنظمة الوحدة الإفريقية قيادة فترة الإنتقال للإتحاد الإفريقي" الذي سيتم إطلاقه خلال قمة ديربان و ذلك "لمدة تتراوح من ستة شهور إلى سنة".
0 يشار إلى أن "فترة الإنتقال" هذه تأتي عقب اكتمال "المرحلة الإنتقالية القانونية التي دامت سنة" في إطار تحول منظمة الوحدة الإفريقية إلى الإتحاد الإفريقي طبقا لما تم الإتفاق .
عليه في قمة لوساكا المنعقدة في يوليو 2001 بزامبيا و ستبدأ فترة الإنتقال هذه اعتبارا من الإطلاق الفعلي للمنظمة الجديدة بتاريخ 9 يوليو المقبل بمناسبة مراسم إفتتاح قمة ديربان و تدوم إلى غاية تاريخ "انتخاب و تنصيب" مفوضية الإتحاد الإفريقي المقبلة "خلال ستة أشهر على الأقل أو سنة على الأكثر".
0 و أكدت الدوائر القانونية التابعة لمنظمة الوحدة الإفريقية أنه يمكن لكل من مؤتمر قادة الدول و المجلس الوزاري التنفيذي و لجنة الممثلين الدائمين التي تمثل المؤسسات السياسية الثلاثة الكبرى للإتحاد الإفريقي- أن تنطلق بدورها في ديربان و ذلك فور تبني القمة للوثائق .
الأساسية المتعلقة بها و التي تم استكمالها إلا أن الأمر مختلف بالنسبة للمفوضية المدعوة لاستبدال .
الأمانة العامة لمنظمة الوحدة الإفريقية و أوضحت نفس المصادر أن المادة 33 من القانون التأسيسي للإتحاد الإفريقي تنص على "منح أجل مدته ثلاثة شهور" للدول لتمكينها من القيام بمشاورات و تعيين مرشحين أكفاء لتولي منصبي رئيس و نائب رئيس المفوضية .
إلى جانب المفوضين الثمانية الآخرين كما يعتبر هذا الأجل ضروريا حتى تتمكن كل من لجنة الانتخابات و السلطات السياسية لمجلس الوزراء و مؤتمر قادة دول المنظمة الإفريقية من استكمال عمليتي إنتخاب .
و تعيين المفوضين الأوائل للإتحاد الإفريقي يشار إلى أن وزراء الخارجية الذين اختتموا مساء الأربعاء أعمال الدورة الطارئة لمجلسهم التحضيري لإطلاق الإتحاد الإفريقي أعربوا "بالإجماع" عن "رضائهم التام" عن "العمل المتميز" الذي قام به أمارا إيسي و فريقه خلال عشرة شهور فقط من توليه رئاسة الأمانة العامة لمنظمة .
الوحدة الإفريقية و اقترحوا في هذا السياق تبني "وثيقة امتنان" عرفانا بما قام به الأمين العام الحالي و فريقه.
إلا أنهم .
اقترحوا أن يتم ذلك لاحقا و أكد الشيخ تيديان غاديو رئيس المجلس و وزير خارجية السنغال نيابة عن زملائه أن إيسي و فريقه "قاموا بإعداد كل مشاريع القوانين التي طلبت منهم.
كما نجحوا في إدارة المنظمة الإفريقية حيث استجابوا بفعالية سواء للأوضاع التقليدية أو كل الأوضاع الطارئة التي واجهتهم على الأصعدة الإجتماعية و الإقتصادية و السياسية على غرار إدارة الوضع في مدغشقر مثلا".
0

04 يوليو 2002 14:23:00




xhtml CSS