النيجر تحيي "التدخل السريع" لفرنسا في مالي

نيامي-النيجر(بانا) - حيت الحكومة النيجرية خلال مجلس الوزراء "التدخل السريع لفرنسا في مالي" الذي سمح بوقف تقدم المتطرفين والشروع في هدم قواعدهم الخلفية حسب ما ذكرت وكالة الصحافة النيجرية.

وفي بيان صادر عن مجلس الوزراء تلاه وزير العدل الناطق باسم الحكومة مورو أمادو أعربت الحكومة النيجرية عن امتنانها وتهانيها لرئيس الجمهورية الفرنسية فرانسوا هولاند.

وذكّرت سلطات نيامي بأن الأزمة اندلعت في مالي بشكل لا سابق له إثر انطلاق التمرد المسلح للحركة الوطنية لتحرير أزواد والإطاحة بالرئيس أمادو توماني توري.

وأوضح البيان الحكومي أن "هذا الوضع شل السير الطبيعي للمؤسسات الجمهورية وضرب في الصميم الوحدة الوطنية والسلامة الترابية لهذا البلد الشقيق والجار".

وتندد نيامي بالهجمات الأخيرة التي شنتها قبل أيام جماعات إرهابية مسلحة في شمال مالي مؤكدة رغبتها في المشاركة بقوات عسكرية في المهمة الدولية لدعم مالي "ميسما" التي يسمح بها قرار مجلس الأمن الدولي 2085.

وفضلا عن ذلك قررت النيجر اتخاذ كافة التدابير التنظيمية والعملياتية التي يمليها الوضع وتبني الإجراءات التشريعية من طرف الجمعية الوطنية بقصد السماح للنيجر بتنفيذ التزاماتها وتحمل مسؤولياتها.

ومن جانبه حيا رئيس البرلمان النيجري هاما أمادو اليوم قرار الجزائر بفتح أجوائها أمام قوات التدخل الفرنسي العاملة في مالي داعيا إكواس إلى التسريع بتقديم الدعم "لدولة عضو في خطر".

-0- بانا/سا/س ج/16 يناير 2013

16 يناير 2013 20:52:06




xhtml CSS