النساء يشغلن أكثر من 60 في المائة من أنشطة الإنتاج الزراعي ببوركينا فاسو

واغادوغو-بوركينا فاسو(بانا) - كشف تقرير نشرته وزارة المرأة البوركينية في آفاق إحياء اليوم العالمي للمرأة في الثامن من مارس الجاري أن النساء يشغلن أكثر من 60 في المائة من الأنشطة الزراعية في بوركينا فاسو.

وذكر التقرير الذي يستند إلى نتائج الإحصاء الزراعي 2006-2007 أن البوركينيات يمتزن بممارسة الزراعة والثروة الحيوانية والحرف التقليدية والنشاط الغابي والأنشطة التجارية الصغيرة وتحويل المنتجات الزراعية والغابية والرعوية والبستنة وغيرها.

وأفاد التقرير أن إنتاج النساء في الزراعات المطرية يمثل 52 في المائة، حيث يساهم خاصة في الاستهلاك الذاتي وتأمين وسائل عيش أسرهن.

وأوضح معدو الوثيقة أن إنتاج النساء في الخضراوات والفواكه يمثل 45 في المائة، وفي الثروة الحيوانية 2ر47 في المائة.

ولاحظوا مع ذلك أن الأنشطة التجارية للنساء تتلخص عموما في أنشطة صغيرة قليلة المردودية، يمارسنها بشكل غير رسمي، مع تنظيم ضعيف ونظام عمل تقليدي.

ورغم تواجدهن في هذه المجالات، إلا أن النساء لا يمارسن الإنتاج واسع النطاق الذي من شأنه أن يجعل منهن مقاولات زراعيات.

ووفقا للمختصين فإن الصعوبات التي تواجهها النساء البوركينيات مرتبطة بمدى استفادتهن من عوامل الإنتاج (الأرض والقرض الزراعي والمدخلات وغيرها)، والتدريب المهني، والدعم الفني، ونقص روح المقاولة، ونقص نماذج مقاولات زراعيات، وتمثيلهن المحدود في شبكات الأعمال.

وهناك أيضا استمرار المعوقات الاجتماعية والثقافية التي تكبل النساء مثل الأمية وصعوبة تسويق المنتجات وغياب قنوات معلومات مناسبة.

وتبرز هذه الحواجز أنه من الصعب للمرأة الانطلاق في مقاولات بدون دعم.

وستحيي بوركينا فاسو في الثامن من مارس بالعاصمة واغادوغو الدورة الـ159 من اليوم العالمي للمرأة تحت شعار "المقاولة الزراعية للنساء.. عراقيل وتحديات وآفاق".

واعتبرت الحكومة البوركينية هذا المحور وجيها في سياق يشكل فيه الارتقاء بالاستقلالية الاقتصادية للنساء بصفة عامة وباستقلالية نساء المناطق الريفية على وجه الخصوص أحد الاهتمامات الرئيسية لسلطات البلاد.

-0- بانا/ن ت/ع ه/ 02 مارس 2016

02 مارس 2016 15:49:00




xhtml CSS