النساء التوغوليات يتظاهرن في لومي للمطالبة بإصلاحات دستورية

لومي-التوغو(بانا) - جابت آلاف النساء التوغوليات مرتديات ملابس سوداء، شوارع العاصمة التوغولية، أمس السبت، للمطالبة بالتغيير وإصلاحات سياسية جذرية في البلاد.

ومع ارتداء الملابس السوداء كن يحملن في أيديهن أواني المطبخ في مسيرتهن التي طالبن خلالها بإصلاحات مؤسسية ودستورية ضرورية  -في نظرهن- للتناوب السلمي وتنمية البلاد.

وقالت متحدثات باسمهن "إننا اليوم اتخذنا قرارنا ولن نوقف المظاهرات حتى يتغير الوضع فى التوغو وسنقود النضال إن ضعف الرجال أو استكانوا".

وكانت المسيرة فرصة للمتظاهرات لاستنكار سياسة نظام فور غناسينغبي الذي لا يعمل من أجل تنمية التوغو.

واستعرضت المتظاهرات حالة الصحة والتعليم ومناخ الأعمال الذي لا يبشر بمستقبل مشرق للنساء التاجرات في البلاد.

وقالت إيزابيل مانوى أميغانفى، نائبة رئيس التحالف الوطنى من أجل التغيير "إن النساء التوغوليات اللواتي خرجن بكثرة أمس السبت يطالبن بفتح المؤسسات والتغييرات الجذرية فى البلاد"، داعية رئيس الجمهورية للاستماع إلى النساء اللاتي يشكلن الحلقة الأهم في المجتمع التوغولي.

وقد قررت النساء اللواتي كن يتظاهرن دائما مع الرجال أن يخرجن وحدهن أمس السبت لإظهار عزمهن على التغيير في التوغو.

وقد حضر العديد من زعماء المعارضة المظاهرة دون أن يأخذ أحد منهم الكلام.

يذكر أن التوغو تمر بأزمة سياسية منذ أكثر من خمسة أشهر، بعد مطالبة المعارضة بإصلاحات مؤسسية ودستورية.

-0-بانا/ف أ/س ج/21 يناير 2018

21 Janeiro 2018 12:04:16




xhtml CSS