الناشر يسحب كتاب طبيب نلسون مانديلا السابق

كيب تاون-جنوب إفريقيا(بانا) - سحبت دار نشر "بنغوين راندم هاوس" كتابا عن رئيس جنوب إفريقيا الأسبق نلسون مانديلا، إثر موجة الاستهجان الواسعة التي أثارها.

ويواجه الجراح العام الجنوب إفريقي السابق د. فيجاي راملاكان الذي ألف كتاب "آخر سنوات مانديلا" الآن ملاحقة قضائية.

ويعتقد حفيد مانديلا نكوسي ماندلا مانديلا وأرملته غراسا ماشيل أن الكتاب يخرق مبدأ السرية بين الطبيب والمريض.

وأعلنت ماشيل أنها ستطلق ملاحقة قضائية في حق الطبيب.

ويتضمن كتاب "آخر سنوات مانديلا" سردا لتدهور حالة الرئيس الأسبق الصحية، حينما عانى من نزيف في المعدة والتهاب في الرئة.

وكشف راملاكان كذلك أنه كان يرافق الرئيس الأسبق من منزله في جوهانسبورغ إلى أحد مستشفيات بريتوريا في جوف الليل، عندما اشتعلت النار في سيارة الإسعاف، ما استوجب إرسال سيارة إسعاف أخرى بعد ذلك بثلاثين دقيقة لنقلهما إلى المستشفى.

وأعلن منفذو وصية نلسون مانديلا القاضي ديكانغ موسينيكي والمحامي جورج بيزوس والقاضي ثمبا سانغوني عن اعتزامهم رفع دعوى قضائية مع مجلس جنوب إفريقيا لمهن الصحة وقوة دفاع جنوب إفريقيا.

من جانبها، لاحظت دار نشر "بنغوين" أن الكتاب يهدف لتقديم صورة عن شجاعة مانديلا حتى آخر رمق في حياته، إلا أنها تحترم رفض نشره وقامت بسحبه على الفور.

أما مؤسسة نلسون مانديلا، فقد ذكرت أنها ما تزال تدرس محتويات الكتاب، غير أنها وقفت فيه على عدة مغالطات.

-0- بانا/ك يو/ع ه/ 25 يوليو 2017

25 july 2017 13:08:56




xhtml CSS