الموقف الافريقي امام مؤتمر ديربان

ديربان - جنوب إفريقيا (بانا) -- على الرغم من اختلاف الافارقة حول عدد من القضايا الرئيسية المثيرة للجدل الا انهم يشاركون في المؤتمر العالمي لمكافحة العنصرية باجماع حول تسعة بنود تم تبنيها في شهر يناير في ختام .
المؤتمر التحضيري في العاصمة السنغالية داكار و تدعو اولى البنود التسعة مؤتمر ديربان الى اعتراف المجتمع الدولي بالممارسات التاريخية الظالمة المتمثلة .
في تجارة الرقيق كما سيدين المؤتمر الاستعمار و التمييز العنصري بصفتهما من بين اسوأ اشكال انتهاك حقوق الانسان و اكد على .
ضرورة اعتذار القوى الاستعمارية عن تلك الممارسات و ينص الموقف الافريقي الذي تم تبنيه في داكار على ان "تدفع (الدول المدانة) تعويضات محددة للمجتمعات و الافراد ضحايا سياسات و اجراءات العنصرية في اي مكان وقع فيه ارتكاب هذه الممارسات مهما يكن من ارتكبها".
0 و يتمثل المطلب الافريقي الرابع في التاكيد على مبدأ .
المساواة في التعامل مع الجميع و اشاروا الى ان "مجموعات اخرى عانت من الممارسات الظالمة كانت تلقت في عدة مناسبات اعتذارات من عدد من الدول اضافة الى تعويضات ضخمة سواء من موارد عامة و خاصة او عبر منظمات عالمية فيما بعد ذلك".
0 كما توصي بنود الافارقة على التنسيق بين المؤسسات الصحفية من اجل تطوير قوانين اخلاقيات المهنة لمنع نشر الافكار الموحية بالافضلية العرقية و المبررة للكراهية .
او المتغاضية عن التمييز العنصري كما توصي بان تصيغ الدول قوانينا تحظر الدعايات .
السياسية و المنظمات و الانشطة التي تدفع التمييز العنصري كما ينص الموقف الافريقي على ان تقدم الدول عدة تسهيلات لضحايا التمييز بينها استثناءهم من النفقات القانونية .
و اقامة محاكم خاصة لقضايا التمييز اذا لزم الامر كما يحث الموقف الافريقي الدول على الالتزام بمسؤولياتها .
الانسانية و عدم التمييز بين الاديان و اخيرا فان الموقف الافريقي يحث الدول المستضيفة للعمال المهاجرين على تسريع تنظيم تدريبهم و نشر التوعية في اوساط .
الشرطة و المعلمين و الاداريين المحليين

04 سبتمبر 2001 18:47:00




xhtml CSS