الموافقة على مشروع لإنجاز مطار ثانوي في بورندي

بوجمبورا-بورندي(بانا) - أفاد بيان أصدره مجلس الوزراء البورندي الإثنين عبر موقعه الإلكتروني أنه صادق الجمعة على مسودة مرسوم متعلق بإعلان المنفعة العامة لقطعة أرضية مساحتها 64 هكتارا مخصصة لإقامة مطار ثانوي في كابامبا ببلدية غاشيكانوا في محافظة نغوزي (على بعد أكثر من 160 كلم إلى شمال العاصمة بوجمبورا).

وتتوفر بورندي في الوقت الراهن على مطار دولي واحد يقع في بوجمبورا، حيث أكد البيان على أهمية تزويد المناطق الداخلية للبلاد بمطارات أخرى.

وخضع مطار بوجمبورا الدولي لأشغال ترميم وتوسعة خلال الثمانينات، تمهيدا لاستضافة قمة الفرنكفونية.

لكن استثمارات محدودة وجهت منذ ذلك الحين لتحديث المطار وتمكينه من استقبال أكثر من 120 ألف مسافر، حسب البيانات الرسمية المتوفرة.

وظل مشروع إنجاز مطار دولي ثاني في جيتيغا الواقعة في وسط بورندي والتي تعد ثاني أهم مدن البلاد حبرا على ورق منذ الإعلان عنه سنة 2007 .

ولاحظ نفس المصدر أن مسعى إقامة مطار ثانوي بدلا عنه "يكتسي طابعا هاما مبتكرا، بما يخدم مصلحة احتياجات السكان والمستخدمين المستقبليين".

وعلى الصعيد الأمني، تابع البيان أن "المطارات الثانوية تشكل بديلا مفيدا في حال تسجيل صعوبات في مطار بوجمبورا الدولي الوحيد".

وعلاوة على المدرج، خلص البيان إلى القول إن المطار الثانوي سيتزود بمرافق ملحقة مثل منطقة سلامة في كل طرف من المدرج، ومنطقة مرور تحتوي على ما لا يقل عن موقفين للطائرات، ومحطة لركوب المسافرين، وخدمات مساعدة وتسهيل.

ويتمثل التحدي الآخر المطروح أمام بورندي على مستوى النقل الجوي في التمكن من التزود بطائرات تجارية خاصة بها، حيث أن القطاع ما يزال بالكامل بين أيدي شركات أجنبية، سيما الخطوط الجوية الكينية والأثيوبية والبلجيكية.

وعلى مستوى الإقليم، تسجل رواندا المجاورة التي تعد منافس بورندي الاقتصادي الأزلي بعض التقدم مقارنة مع غريمتها، بفضل تمتعها بطائرات للمسافات الطويلة، إلى جانب مشروع قيد التنفيذ لإنجاز مطار دولي ثان في بوجيسيرا (جنوب البلاد)، بتكلفة قدرها 818 مليون دولار أمريكي.

وتم إسناد المشروع إلى الفرع الإفريقي التابع لمجموعة "موتا إنجيل" البرتغالية. وستبلغ طاقة استيعاب المطار 7ر1 مليون مسافر سنويا عند اكتمال أشغاله المقرر في ديسمبر 2018 .

-0- بانا/ف ب/ع ه/ 15 أغسطس 2017



15 أغسطس 2017 00:09:14




xhtml CSS