المنظمة الدولية للفرنكوفونية تعلن رفع عقوية الإقصاء عن موريتانيا

باريس-فرنسا(بانا) -- قررت المنظمة الدولية للفرنكوفونية أمس الإثنين بالعاصمة الفرنسية باريس رفع عقوبة الإقصاء المتخذة ضد موريتانيا موضحة أن البلاد عادت للنظام الدستوري بعد إجراء الإنتخابات .
الرئاسية في 18 يوليو الماضي وأكدت المنظمة الدولية للفرنكوفونية في قرار تم تبنيه إثر الدورة 74 لمجلسها الدائم أن الإنتخابات الرئاسية الموريتانية التي فاز بها الرئيس محمد ولد .
عبد العزيز قد جرت في "ظروف مريحة"0 وطلب المجلس الدائم الذي يضم ممثلي قادة ورؤساء الدول الأعضاء بمنظمة الفرنكوفونية من أمينها العام عبدو ضيوف دعم عملية المصالحة الوطنية وإعادة بناء .
دولة القانون بموريتانيا وفي المقابل أبقى المجلس الدائم للمنظمة الدولية للفرنكوفونية في دورته ال74 على عقوبة الإقصاء المسلطة على كل من غينيا ومدغشقر وطلب من الأمين العام للمنظمة تسليمه تقريرا خلال الشهرين المقبلين حول الوضع السياسي بالنيجر حيث تواصل المعارضة الإحتجاج على الإستفتاء الذي نظمه الرئيس مامادو طانجا في أغسطس الماضي لتبني دستور جديد مدد ولايته الرئاسية الحالية التي من المقرر أن تنتهي في نهاية .
ديسمبر الجاري لثلاث سنوات أخرى كما قرر ممثلو قادة ورؤساء الدول الأعضاء بالمنظمة -خلال تناولهم للوضع في غينيا- تعزيز إجراءات إقصاء البلاد إلى جانب تقديم دعمهم لعملية الوساطة التي أوكلتها المجموعة الإقتصادية لدول غرب .
إفريقيا (إكواس) للرئيس البوركيني بليز كامباوري يذكر أن المنظمة الدولية للفرنكوفونية كانت قد قررت إقصاء موريتانيا بعد الإنقلاب العسكري الذي نفذه مجلس عسكري بقيادة الجنرال محمد ولد عبد العزيز في أغسطس 2008 كما اتخذت نفس القرار ضد غينيا بعد إستيلاء المجلس العسكري على السلطة إثر وفاة الرئيس .
لانسانا كونتي في ديسمبر 2008 ومن جانبها كانت مدغشقر قد أقصيت من صفوف المنظمة الفرنكوفونية بعد إبعاد أندري راجويلينا الذي يدعمه الجيش للرئيس مارك رافالومانانا عن .
السلطة

15 décembre 2009 14:39:00




xhtml CSS