الملفات ذات الاولوية في مالي والساحل هي محاربة الارهاب وحقوق الانسان

أبيدجان-الكوت ديفوار(بانا) - قال بيير بويويا رئيس بعثة  الاتحاد الافريقي في مالي والساحل في  التقرير السنوي للعام 2014 المتعلق بمهامه أن الاوراش ذات الاولوية للبعثة في العام 2015 ستتمحور حول الحرب على الإرهاب واحترام حقوق الإنسان.

ووجه بويويا نداء لبلدان الساحل ليجعلوا من سنة 2015 سنة مصيرية في مواجهة الارهاب وترسيخ حقوق الانسان.

وقال إنه بمضاعفة الجهود بامكاننا أن نظهر لباقي العالم وبالخصوص الساكنة الافريقية اننا قادرون على تقديم العون والمساعدة والدعم لايجاد مختلف الحلول للأزمات مع الاخذ بعين الاعتبار ان الارهاب يشكل حاليا اهتماما دوليا يتطلب ردا شاملا.

وقال انه يتعين ان نجعل من العام 2015 سنة القضاء على خطر الارهاب.

وفيما يتعلق بحقوق الانسان اشار بويويا الى أنه يتعين وقف الممارسات التي جعلت من مالي في العام 2014 تسجل خروقات كبرى في انتهاك حقوق النسان.

واضاف ان التحديات التي يتعين رفعها تتمثل في رفع درجة اليقظة وفسح المجال امام التحقيقات الميدانية ورفع القضايا والخروقات المسجلة امام المحاكم .

-0- بانا/ع ط/ 24 يناير 2015

24 Janeiro 2015 09:50:58




xhtml CSS