المعارضة تحث على توخى الحذر خلال المؤتمر العالمى ضد العنصرية

كيب تاون-جنوب إفريقيا(بانا) -- حث حزب التحالف الديمقراطى المعارض فى جنوب إفريقيا حكومة بريتوريا على تبنى موقف تصالحى فى المناقشات التى تسبق المؤتمر الدولى ضد العنصرية .
المقرر عقده فى ديربان بجنوب إفريقيا وقالت دينى سموتس المتحدثة باسم التحالف الديمقراطى فى مجال حقوق الإنسان أن جنوب إفريقيا لديها قدرة محدودة للموافقة على طلبات الولايات المتحدة التى أشارت الى أنها لن تحضر المؤتمر إذا ما كانت موضوعات مثل التعويض عن فترة الإسترقاق وإعتبار الاستعمار والصهيونية شكلا من أشكال العنصرية من بين .
الموضوعات التى سيبحثها المؤتمر وأضافت المتحدثة بالقول "ولكن جنوب إفريقيا يجب أن تكون فى وضع الدولة المضيفة وأن تستفيد من مهارات فترة مانديلا التصالحية من أجل الحصول على تنازلات من اللجان التحضيرية الإفريقية والأسيوية التى قدمت الموضوعين".
0 ولاحظت المتحدثة "أن الغياب المحتمل للولايات المتحدة عن المؤتمر هو حجة قوية لصالح جنوب إفريقيا.
فليس من العدل أن تتحمل جنوب إفريقيا التكاليف العظمى للمؤتمر إذا كانت مخاطره ستخفض الى برنامج تصالحي تقترحه الأطراف التى تدفع بحجج لا تخدم مصالح سوى مصالحها ويمكن أن تسبب الضرر الحقيقى".
0 وحذرت سموتس من أن توقعات الإقتصاد الإفريقى وآماله فى ظل برنامج ثابو مبيكى ألفية إفريقيا سيلحقها الضرر من جانب .
المولعين بإستعادة الاحداث الماضية وتوجيه اللوم وإختتمت المتحدثة بالقول "إن إستخدام المؤتمر الذى يفترض أن يقاوم العنصرية لتأجيج النزاعات الدينية والعرقية سيكون تشويها لحقوق الانسان".
0

31 يوليو 2001 18:57:00




xhtml CSS