المصرف العربي للتنمية الإقتصادية في إفريقيا سينشئ مكاتب ربط

الجزائر-الجزائر(بانا) - أعلن المصرف العربي للتنمية الإقتصادية في إفريقيا أمس الإثنين في الجزائر أنه سينشئ شبكة من مكاتب الربط ومقرا مركزيا في جزيرة موريشيوس.

وأبلغ المدير العام للمصرف عبد العزيز خلف وكالة الصحافة الجزائرية بأن هذه الشبكة التي تقرر إنشاءها إثر الإجتماع الثالث للمسؤولين الأفارقة المكلفين بعمليات المصرف الذي افتُتح الأحد الماضي في الجزائر "ستسهل الإجراءات المصرفية وتعزز أعمال المؤسسة".

وسمح لقاء الجزائر الذي شارك فيه لأول مرة ممثلون من 40 بلدا إفريقيا ناطقا بالفرنسية والإنجليزية "بتعميق النقاش حول عدد من النقاط أبرزها طريقة تطبيق رفع مستوى تمويل المصرف إلى 20 مليون دولار للبلد بدلا من 18 مليون دولار السارية حتى سنة 2010" حسب المدير العام.

ودرس المشاركون كذلك مشروعا يهدف إلى تمويل تعليم اللغة العربية في البلدان الإفريقية (غير الناطقة بها).

وبخصوص التوجهات الكبرى للمصرف أكد خلف أنها ستتمحور حول تمويل المشاريع البنيوية في إفريقيا جنوب الصحراء خاصة المتعلقة منها بالبنية التحتية القاعدية والزراعة والتنمية البشرية والمساعدة الفنية وتمويل التجارة بين البلدان العربية والإفريقية.

وأوضح مدير المصرف العربي للتنمية الإقتصادية في إفريقيا أن تسهيل التبادلات التجارية العربية الإفريقية سيتم من خلال "صيغة الدفع بالتسهيل الذي يمنحه المصرف لرجال الأعمال الأفارقة الذين يستوردون من البلدان العربية".

وتقدر هذه التبادلات التي تطغى عليها صادرات المنتجات الطاقوية من البلدان العربية في الوقت الحاضر ب20 مليار دولار حسب نفس المسؤول.

ومنذ إنطلاق نشاطه سنة 1975 مول المصرف العربي للتنمية الإقتصادية في إفريقيا 535 مشروع كبير في إفريقيا بمبلغ إجمالي قدره 4 مليارات دولار وفقا لمديره العام الذي أشار إلى أن السنغال وأثيوبيا والكاميرون والموزمبيق استأثرت بنصيب الأسد.

ومول المصرف كذلك 520 عملية مساعدة فنية بكلفة إجمالية بلغت 130 مليون دولار كما ساهم أيضا في إلغاء جزء من دين 22 بلدا إفريقيا بأكثر من 200 مليون دولار.

ويتم منح تمويلات المصرف بنسب تفضيلية لا تتجاوز 1 في المائة على فترة 30 سنة دون أن يفرض أي شرط مسبق على البلدان المستفيدة.

وأنشئ المصرف العربي للتنمية الإقتصادية في إفريقيا سنة 1973 في الجزائر بمناسبة القمة العربية السادسة وقد ارتفع رأس ماله الذي تساهم فيه الجزائر بنحو 3 في المائة من 235 مليون دولار لدى إنطلاقه إلى قرابة 3 مليارات دولار حاليا.

وفي كلمة بمناسبة إفتتاح الإجتماع الأحد الماضي جدد وزير المالية الجزائري كريم دجودي إلتزام الجزائر بعملية التنمية في إفريقا جنوب الصحراء مذكرا بأن بلاده أنفقت منذ إستقلالها ملياري دولار على تمويل مشاريع في إفريقيا كما ساهمت بتكوين أكثر من 40 ألف كادر إفريقي.

-0- بانا/ج س/س ج/13 ديسمبر 2011

13 ديسمبر 2011 19:00:26




xhtml CSS