المصرف الدولي يدعم طموح أفريقيا في الاندماج الاقتصادي

أكرا-غانا(بانا) -- أعلنت أوبياغيلي إزيكوسيلي نائبة رئيس المصرف الدولي لأفريقيا في أكرا أمس الإثنين أن المصرف الدولي يدعم جهود الاندماج الاقتصادي الكامل لأفريقيا الذى يمثل شرطا رئيسيا في مسعي القارة لإنجاز .
الحكومة الاحادية وأبلغت أزيكوسيلي الصحفيين على هامش قمة الاحاد الأفريقي المنعقدة في أكرا "إن تعزيز وتنسيق السياسات الاقتصادية يصب في صالح الاندماج الاقتصادي".
0 وأضافت "أن ما نقوم به كشركاء للقارة هو دعم طموح الاندماج الاقتصادي عبر الاستثمارات الكبيرة في مشروعات الإندماج الاقصادي للبني التحتية والتعليم ومكافحة الإيدز ضمن مجالات أخرى".
0 ويناقش القادة الأفارقة في جلسات مغلقة قضية إقامة الحكومة الاتحاية الأفريقية التى يتوقع أن تكون .
تتويجا للإندماج الاتصادي والسياسي الكامل للقارة وحول حكومة الاحاد قالت مسؤولة المصرف الدولي "أن ما نريد اتمراره ودعمه هو دليل ملموس من جانب الدول الأفريقية بأنها تعمل في وحدة لمعالجة مختلف التحديات في القارة".
0 واتقدت أزيكوسيلي عملية الاندماج بطيئةعلى مستوى المجموعات الإقليمية وقدرت مستوى الادماج لأفريقي بأقل من 5 في ميزان يتدرج من 1 إلى 10 درجات إلا أنها لاحظت أن المجموعات الإقتصادية الإقليمية تبحث آليات .
لتسريع عملها ووصفت مسؤولة المصرف الدولي في تعليقها على النمو الإقتصادي لأفريقيا "الشعور بأن هناك فشلا تاما .
في القارة" بأنه شعور خاطيء وقالت "إن ثلثي الأفارقة على الأقل يعيشون في دول حققت نموا دائما بنسبة 5ر5 في المائة في العقد الأخير وأن أغلبية الدول في هذه الفئة هى من الدول غير النفطية مما يظهر أن السياسات الإقتصادية للتحرك نحو الاستقرار الحقيقي للإقتصاد الكلي قد ساعدت القارة بأن يكون لها تركيز وإتجاه نحو التنمية الإقتصادية ومن ثم خفض الفقر".
0 ونفت مسؤولة المصرف الدولي المزاعم بأن السياسات الاقتصادية للدول الأفريقية يتم توجيهها من مقر المصرف الدولي في واشنطن بالرغم من إعترافها بأن خضوع بعض مجالات برامج التكييف الهكيلي التى إستمر تنفيذها .
لعقد للتوجيه من واشنطن كان إجراء خاطئا

03 Julho 2007 11:03:00




xhtml CSS