المصرف الإفريقي للتنمية يطلق مؤشر المساواة بين الجنسين في القارة

أبيدجان-الكوت ديفوار(بانا) - كشف المصرف الإفريقي للتنمية الإثنين عن أول مؤشر من نوعه للمساواة بين الجنسين في إفريقيا حيث يهدف إلى تزويد السياسات بمعلومات من أجل تطوير الاقتصاديات ودفع الحكومات لتبني أجندة طموحة تجعل من المساواة بين الجنسين واقعا ملموسا في القارة.

ويأتي إصدار هذا المؤشر في وقت يتصدر فيه الارتقاء بالنساء الأجندة الإفريقية.

وتزامن إصدار المؤشر مع السنة التي يضع فيها المجتمع الدولي خطة لتحقيق تنمية مستدامة وشاملة.

وصرح رئيس المصرف الإفريقي للتنمية دونالد كابيروكا أن "إفريقيا أدركت مرحلة فاصلة. فبعد عقد من النمو غير المسبوق أصبحت البلدان الإفريقية ترصد المزيد من الموارد للاستثمار في التنمية" مضيفا أنه "يجب على إفريقيا استثمار هذه الموارد في مهارات وخبرات نسائها ومواطنيها مما سيطور الاقتصاديات والمجتمعات".

ويعد هذا المؤشر المزود بخرائط لكل منطقة أكثر أدوات التقييم شمولا لوضع المساواة بين الجنسين في 52 من أصل 54 بلدا إفريقيا.

ويحلل المؤشر دور النساء كمساهمات في الإنتاج ومن حيث التنمية البشرية وكمواطنات وقياديات وذلك تزويد الحكومات الإفريقية بوسيلة لتقييم فعالية سياسات الدفع بالمساواة بين الجنسين.

ويتضمن المؤشر خطة عمل لتسريع التوازن بين الجنسين بالبلدان في ثمانية مجالات تتمثل في الأراضي، والخدمات المالية، والبنى التحتية، والتعليم والمهارات، والصحة والحقوق الإنجابية، والسلامة الفردية، والمساواة أمام القانون، ومستوى التمثيل.

واعتبرت المبعوثة الخاصة للمصرف الإفريقي للتنمية حول المساواة بين الجنسين جيرالدين فرايزر موليكيتي أن الارتقاء بالنساء الإفريقيات ضروري لتمكين المجتمعات الإفريقية من تفجير طاقاتها مضيفة "هدفنا فتح حوار وإثراء النقاش بمعلومات حول المساواة بين الجنسين على المستويين الوطني والإقليمي وحيثما كانت تنمية إفريقيا في الأجندة العالمية".

-0- بانا/أ ر/ع ه/ 26 مايو 2015

26 مايو 2015 11:38:47




xhtml CSS