المصرف الإفريقي للتنمية يطلق برنامجا لمكافحة خسائر ما بعد الحصاد

أبيدجان- الكوت ديفوار (بانا) - تم اطلاق برنامج للحد من خسائر ما بعد الحصاد في الزراعة الصناعية، بإشراف من المصرف الإفريقي للتنمية، اليوم الثلاثاء في أبيدجان، وذلك خلال الحوار الوزارى رفيع المستوى.

وقال ممثل منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) في الكوت ديفوار، جيرمان داسيلفا، إن الحد من خسائر ما بعد الحصاد يشكل تحديا أمام تحقيق أهداف القضاء على صفر الجوع والحد من الفقر.

وأشار إلى اعتماد مبدإ عدم التسامح صفر مع مع خسائر ما بعد الحصاد، مؤكدا تقديم منظمة الأغذية والزراعة (الفاو) العون الفني للمصرف الإفريقي للتنمية والبلدان الأعضاء.

أما نائب رئيس المصرف الإفريقي للتنمية، ألبيرك كاكو، فأشار إلى أن طموح المؤسسة المصرفية هو الدفع قدما بتحويل الزراعة في إفريقيا، مضيفا أن هذا البرنامج سيكون ركيزة لتحقيق هدف "تغذية أفريقيا".

من جانبه، رحب الوزير الإيفواري للزراعة والتنمية الريفية، مامادو كوليبالي، بمبادرة المصرف الإفريقي للتنمية التي تثير اهتمام الحكام بالإدارة الرشيدة للموارد والإنتاج الزراعي.

ويهدف البرنامج إلى وضع إستراتيجية استباقية لسلسلة القيم، بهدف الحد من خسائر ما بعد الحصاد، خاصة تقييم السياسات الزراعية في البلدان المعنية، بالاعتماد على منصة القيادة في مجال الزراعة والمدعومة من هيئة روكيفلر وشركاء آخرين.

وتمثل خسائر ما بعد الحصاد 30 في المائة من الإنتاج الزراعي في إفريقيا.

ويشارك حوالى 150 مندوبا من بينهم وزراء وأكاديميون وباحثون وعلماء وممثلون للشباب ومسئولون من القطاعين العام والخاص فى افريقيا فى هذا الحوار الوزارى رفيع المستوى الذى ينتهى غدا الاربعاء.

ويهدف الحوار الوزاري رفيع المستوى لقيادة مرافعة موجهة في البلدان الأعضاء في المنطقة بالتوافق مع المبادئ التوجيهية الاستراتيجية للمصرف الإفريقي للتنمية، بغية المساهمة في وضع السياسات المناسبة والقدرات المؤسسية وتشجيع وتحسين التنسيق بين الوكالات الحكومية ذات الصلة من جهة، وتعزيز صلاتها مع القطاع الخاص والشركاء الآخرين من ناحية أخرى.

ويشترك في تنظيمه المصرف الإفريقي للتنمية ومنظمة الأغذية والزراعة (الفاو).

-0- بانا/بال/س ج/21 نوفمبر 2017

21 نوفمبر 2017 18:03:41




xhtml CSS