المصرف الإفريقي للتنمية والحكومة اليابانية يطلقان مبادرة في مجال الطاقة

أديس أبابا-أثيوبيا(بانا) - وقع المصرف الإفريقي للتنمية والحكومة اليابانية رسالة نوايا لإطلاق المبادرة اليابانية الإفريقية للطاقة، من أجل ضمان دعم هام للميثاق الجديد حول الطاقة في إفريقيا الهادف إلى تحقيق استفادة الجميع من الطاقة بحلول 2025 ، عبر استخدام مصادر الطاقة المتاحة وأكثر التقنيات تقدما.

وذكر المصرف الإفريقي للتنمية عبر موقعه الرسمي أن الوثيقة جرى توقيعها على هامش قمة الاتحاد الإفريقي التي اختتمت أعمالها الثلاثاء بالعاصمة الأثيوبية أديس أبابا.

وأشار البيان إلى أن اليابان أكدت عقب المحادثات التي بادر بها القادة الأفارقة خلال مؤتمر طوكيو الدولي التاسع حول تنمية إفريقيا (تيكاد 7) المنعقد سنة 2016 بالعاصمة الكينية نيروبي والزيارة التي قام بها رئيس المصرف الإفريقي للتنمية إلى اليابان التزامها بدعم تطوير المبادرة اليابانية الإفريقية للطاقة.

ولاحظ البيان أن المبادرة ستساهم بشكل كبير في دعم جهود إفريقيا الرامية لضمان استفادة الجميع من الطاقة وتطوير أنظمة الطاقة في القارة، من خلال خليط متوازن وعملي ومنخفض التكلفة يشمل مصادر طاقة تقليدية ومتجددة.

وأوضح المصرف الإفريقي للتنمية أنه سيقود في إطار هذه المبادرة مشروع التطوير في تعاون وثيق مع الدول الإقليمية الأعضاء، ملاحظا أن اليابان مستعدة للمساهمة بستة مليارات دولار أمريكي كتمويلات تفاضلية وغير تفاضلية في دعم عدد من عمليات الطاقة التي ستساعد على إمداد المنازل والمدارس والمستشفيات والزراعة والشركات بالكهرباء.

وستدعم المبادرة جملة واسعة من الأنشطة المرتبطة بمشاريع الطاقة في القطاعين العام والخاص، عبر التمويل والمساعدة الفنية.

وفي كلمته خلال مراسم التوقيع قال أديسينا "أود أن أتقدم بالشكر إلى الحكومة اليابانية نظرا لدعمها طويل المدى للمصرف الإفريقي للتنمية وللقارة الإفريقية. وأرحب بدعم اليابان للميثاق الجديد حول الطاقة في إفريقيا، عبر هذه المبادرة التي تمثل لبنة أخرى في تعاون المصرف طويل المدى مع اليابان ومباركة قوية لإحدى أولويات المصرف الرئيسية الخمس المتمثلة في إنارة إفريقيا وتزويدها بالطاقة".

من جانبه، نقل سفير اليابان لدى أثيوبيا شينشي سايدا عن نائب رئيس الوزراء ووزير المالية الياباني تارو أسو قوله "نأمل بقوة من خلال هذه المبادرة أن تتمكن اليابان من تسريع إمداد إفريقيا بالكهرباء، بما في ذلك عبر أفضل تقنياتها النظيفة المتوفرة قليلة الانبعاثات التي تعمل بالفحم، ما سيقود بالتالي إلى نمو شامل ومستدام في إفريقيا".

وسيعمل المصرف والحكومة اليابانية حول الترتيبات التنفيذية خلال الأسابيع المقبلة، من أجل الشروع فعليا في دعم المشاريع قبل نهاية العام الجاري.

-0- بانا/ف أ/ع ه/ 05 يوليو 2017

05 يوليو 2017 15:38:43




xhtml CSS