المشير حفتر يطالب أوروبا بـ20 مليار دولار لوقف تدفق المهاجرين الأفارقة

طرابلس-ليبيا(بانا) - قدر قائد القوات المسلحة الليبية المشير خليفة حفتر حجم مشاركة أوروبا في الجهود الرامية لوقف تدفق الهجرة عبر الحدود الجنوبية لليبيا "بـ20 مليار دولار أمريكي خلال 20 إلى 25 سنة".

وأوضح حفتر في مقابلة خص بها صحيفة "كورييري ديلا سيرا" نشرت اليوم السبت أن مشكلة المهاجرين "لا يمكن حلها بمجرد وضع ترتيبات مانعة على الحدود الليبية، لأنهم إذا لم يتمكنوا من المغادرة بحرا، فسنكون ملزمين بالإبقاء عليهم فوق أراضينا، وهذا من غير الممكن".

وقال قائد القوات المسلحة "يجب علينا بالمقابل العمل معا لوقف تدفق الهجرة على امتداد الحدود الصحراوية الليبية البالغ طولها 4000 كيلومترا في الجنوب. إن جنودي مرابطون. وأنا أسيطر على أكثر من ثلاثة أرباع البلاد، لكن تنقصني الإمكانيات"، موضحا أنه أعد قائمة الاحتياجات، في رده على طلب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وتتضمن الاحتياجات التي حددها المشير الليبي "تدريب خفر السواحل وذخيرة وأسلحة ومدرعات ومركبات رباعية الدفع وطائرات بدون طيار ومعدات مضادة للألغام ومناظير للرؤية الليلية ومروحيات".

وتابع حفتر أن الهدف يتمثل في وضع معسكرات متنقلة تضم 150 عنصرا في كل 100 كيلومترا كحد أدنى.

وفي معرض تبريره للمبلغ المطالب به، اعتبر المشير خليفة حفتر أن "تركيا حصلت على ستة مليارات للسيطرة على تدفق اللاجئين السوريين وبعض العراقيين"، بينما يتطلب وقف سيول الهجرة الإفريقية إمكانيات أكبر لأنه "في ليبيا، يجب علينا العمل على احتواء تدفقات هائلة من الأشخاص الوافدين من كل أنحاء إفريقيا".

ووصف المشير حفتر مجددا "بالخيار الشخصي وغير القانوني" قرار فائز السراج السماح للبحرية الإيطالية بمساعدة خفر السواحل الليبية على احتواء تدفق المهاجرين.

-0- بانا/ي ب/ع ه/ 12 أغسطس 2017





12 أغسطس 2017 21:46:00




xhtml CSS