المزارعون ينفون استغلال الاطفال-الرقيق في إنتاج مادتي البن والكاكاو

أبيدجان-الكوت ديفوار(بانا) -- أدانت خلية التفكير حول مستقبل البن و الكاكاو بالكوت ديفوار -منظمة غير حكومية- اليوم الاثنين بأبيدجان "حملة التسميم و التمويه" الاعلامي- التي تشنها بعض الهيئات الدولية و التي مفادها أن 90 في المائة من هاتين المادتين الزراعيتين يتم إنتاجها من طرف أطفال-رقيق ينتمون إلى كل من مالي و بوركينا فاسو.
و أشارت المنظمة في بيان لها تحصلت وكالة بانا على نسخة منه إلى أنه " بعد الالتقاء و الاستماع إلى مزارعي أكبر المراكز إنتاجا لهاتين المادتين بمنطقة ديفو (220 كلم وسط غرب أبيدجان) تبين لها من خلال تصريحات هؤلاء أن لا وجود إطلاقا لاطفال-رقيق".
و في هذا الاطار أعربت خلية التفكير حول مستقبل البن و الكاكاو عن "دهشتها" إزاء الاتهامات الموجهة ضد المزارعين الايفواريين كما "استنكرت بشدة" هذه المؤامرة الهادفة إلى مقاطعة و التأثير على مبيعات منتوجي البن و الكاكاو بوصفهما "العلامة التجارية للكوت ديفوار".
كما دعت المنظمة "الجهات المتهمة لها بالانتقال إلى عين المكان للاطلاع على واقع الامر".
الجدير بالذكر فقد اتهمت وسائل إعلام دولية أوائل الشهر الجاري المزارعين الايفواريين باستغلال أطفال-رقيق قادمين خصوصا من مالي و بوركينا فاسو و تتراوح أعمارهم بين 8 و 10 سنوات باستغلالهم في مزارعهم لانتاج البن و الكاكاو.
هذا و تعد الكوت ديفوار أول منتج للكاكاو على المستوى العالمي وذلك بطاقة 1.
100.
000 طن فيما تحتل المرتبة الثالثة عالميا فيما يتعلق بانتاج البن بطاقة 350.
000 طن.
0

28 مايو 2001 20:53:00




xhtml CSS