المراقبون الدوليون يتفقدون سير الإنتخابات في السودان

الخرطوم-السودان(بانا) -- تفقدت مجموعات مراقبي الإنتخابات المشاركين في مراقبة الإنتخابات الرئاسية والتشريعية في السودان ظهر اليوم الأحد سير عمليات الإقتراع في العديد من الدوائر الولائية والقومية ووقف المراقبون الدوليون في جولاتهم على حجم البطاقات في مراكز الإقتراع وعددالناخبين الذين .
أدولوا بأصواتهم والصعوبات التي واجهتها المراكز وقام الرئيس الأمريكي الأسبق جيمي كارتر بجولة ميدانية في العديد من مرااكز الإقتراع بمرافقة فريق المراقبة التابعين لمركزه.
وقال كارتر في تصريحات للصحفيين إن فريق مركزه بالولايات قد رفع أيضا تقارير .
حول بدء عملية الاقتراع وأضاف ان المركز سيصدر بيانا عن العمل الرقابي .
في نهاية المهمة في السابع عشر من أبريل الجاري وفي رده علي أسئلة الصحفيين قال كارتر إنه التقي برئيس حزب الأمة القومي الصادق المهدي الذي نقل له أسباب مقاطعة حزبه للإنتخابات كما التقي مرشح الحركة .
الشعبية للرئاسة المنسحب ياسر سعيد عرمان وأعرب كارتر عن أمله في أن تتوافق الإنتخابات مع .
المعايير الدولية في الشفافية والنزاهة وتوفير الأمن ومن جهة أخرى شهدت السيدة فيرونك دو كيسر رئيسة بعثة مراقبي الإتحاد الأوروبي سير عملية الإقتراع في العديد من مراكز الإقتراع في جزيرة توتي إحدى ضواحي .
الخرطوم وأفاد المركز الصحفي للبعثة الأوروبية التي تضم 130 مراقبا تم نشرهم في جميع أنحاء البلاد أن رئيسة البعثة ستقوم غد الإثنين بزيارة لجنوب السودان .
لمراقبة سير الإنتخابات هناك ورفض المراقبون الدوليون تقديم أي تقييم للإنتخابات في هذه المرحلة وقالوا إن التقييم الصحيح يكون بعد إنتهاء الإنتخابات وإن أي تقييم الآن سيكون .
سابقا لأوانه وفي غضون ذلك حث أبيل الير رئيس المفوضية الوطنية للإنتخابات عقب الإدلاء بصوته المواطنين على الإقبال على الإنتخابات وممارسة حقهم الديمقراطي من .
أجل وطن قوى وحول مدى كفاية الأيام الثلاثة لإكمال عمليات الإقتراع وما إذا كان هناك إتجاه لتمديدها قال إن ذلك .
يتوقف على حجم الإقتراع في اليوم الأخير ووصف ألير سير الإنتخابات في يومها الأول بالجيد ونفي تلقي المفوضية لأية شكاوى من المراكز في الخرطوم .
أو الولايات

11 أبريل 2010 18:15:00




xhtml CSS