المحكمة الإفريقية لحقوق الإنسان تكرس مبدأ المساواة بين الجنسين

أروشا-تنزانيا(بانا) - تم الإثنين تنصيب قاضيتين جديدتين في المحكمة الإفريقية لحقوق الإنسان التي تتخذ من أروشا في تنزانيا مقرا لها، ما يرفع عدد النساء الأعضاء في هذه المؤسسة القضائية القارية إلى خمس نساء.

وأدت الجزائرية شفيقة بنساولة والملاوية توجيلان روز شيزوميلا القسم في أعقاب انتخابهن خلال يناير الماضي في الدورة الـ28 لمؤتمر رؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقي بالعاصمة الأثيوبية أديس أبابا.

وأفاد بيان تلقته وكالة بانا للصحافة أن القاضيتين حلتا على التوالي محل مواطنيهما فتساح أوقرقوز ودونكان تامبالا اللذين انتهت فترة تكليفهما يوم 05 سبتمبر 2016 .

وتنضم القاضيتان الجديدتان إلى كل من الكاميرونية نتيام أوندو مينغ والرواندية ماري تيريز ماكاموليسا اللتين كانتا قد اختيرتا خلال الدورة الـ27 لقمة الاتحاد الإفريقي المنعقدة بالعاصمة الرواندية كيغالي.

ولاحظ بيان صادر عن المحكمة الإفريقية لحقوق الإنسان أنه "ستكون هناك لأول مرة في تاريخ المحكمة خمس قاضيات من أصل 11 عضوا. ويأتي رفع عدد القاضيات استجابة لقاعدة ضمان تمثيل مناسب للجنسين المنصوص عليها في البند 12 (الفقرة 2) والبند 14 (الفقرة 3) من البروتوكول المؤسس للمحكمة".

وكانت القاضية الخامسة وهي الأوغندية سولومي بالونجي قد اختيرت في يونيو 2014 . ويتم اختيار قضاة المحكمة لفترة تستمر خمس سنوات قابلة للتجديد مرة واحدة.

وأحيت المحكمة سنة 2016 الذكرى العاشرة لتأسيسها. ونظرت حتى الآن في 32 قضية انتهاكات لحقوق الإنسان على مستوى الدول الأعضاء في الاتحاد الإفريقي، من أصل 119 قضية تلقتها.

-0- بانا/أ أو/ع ه/ 07 مارس 2017

07 مارس 2017 11:33:17




xhtml CSS