المجموعات الناميبية تنتقد امريكا لمقاطعتها مؤتمر ديربان ضد العنصرية

ويندهوك - ناميبيا (بانا) -- انتقدت العديد من المنظمات غير الحكومية فى ناميبيا الولايات المتحدة لتهديدها بمقاطعة المؤتمر العالمى ضد العنصرية والتمييز العنصرى وكراهية الاجانب وعدم التسامح الذى بدأ اعماله اليوم الجمعة فى .
ديربان بجنوب افريقيا وكانت الولايات المتحدة قد حذرت بمقاطعةمؤتمر الامم المتحدة ضد العنصرية والتمييز العنصرى وكراهية الأجانب وعدم التسامح بسبب انه يناقش اعتبار الصهيونية شكلا من اشكال العنصرية وطلب الدول الافريقية بدفع تعويضات عن .
عملية الرق وانتهاكات حقوق الانسان ابان حقب الاستعمار وقال بوهامبا شيفيتا الامين العام لمجلس الشباب الوطنى الناميبى انه "وضح الان ان الحكومة الامريكية تتبجح بولاء كاذب عندما تدعى انها تناصر الديمقراطية فى العالم.
والان قد عرفنا صورتها الحقيقية".
0 كما ادانت الجمعية الوطنية لحقوق الانسان فى ناميبيا ايضا واشنطن لموقفها من قضية التعويضات عن .
العبودية وفى سؤال حول رد فعله قال مدير العلاقات العامة فى السفارة الامريكية فى ويندهوك جورج كوبف"اننا اكثر الشعوب ديمقراطية فى العالم لكن هذا لايعنى اننا نوافق علىاى شئ".
0 وأكد جورج ان الادارة الامريكية لازالت لم تقرر هل سترسل وفدا الى المؤتمر ام لامضيفا " نحن لانزال فى مرحلة القرار".
0 واعترف جورج ان العنصرية لازالت متفشية فى الولايات .
المتحدة لكن عزا انتشارها الى عوامل اقتصادية واضاف جورج "لدينا عدد من المحرومين السود لم يستطيعوا اللحاق بالبيض اقتصاديا".
0 وقال عضو فى الوفد الناميبى الى المؤتمر طلب عدم الكشف عن اسمه ان الولايات المتحدة دائما " تحاول ان تفرض سيطرتها على العالم.
وان المسؤولين الامريكيين يعتقدون انهم سيفرضون اجندة المؤتمر.
اننى مسرور لانهم حاولوا ولكنهم فشلوا".
0 ومن جانبه قال شارلز شاربتون امريكى اسود فى ويندهوك يجب على العالم ان يعرف ان "السود فى الولايات المتحدة يعانون من التمييز العنصرى يوميا.
وان العنصرية ليست فى الماضى ولكنها لازالت قائمة فى سياسة الولايات المتحدة الداخلية والخارجية".
0 وعلى صعيد اخر قال بريان دونالدسون السفير البريطانى فى ويندهوك فى تصريح ل"بانا " امس الخميس ان .
بلاده ستشارك فى مؤتمر ديربان واضاف السفير البريطانى ان وزير الخارجية والكومنولث ووزير الشؤون الداخلية قد وصلوا الى ديربان .
منذ امس الاول الاربعاء وقال دونالدسون لكن "موضوع التعويضات يسبب لنا صعوبات كبيرة فى المؤتمر"وبالرغم من اعترافنا ان تجارة الرقيق والاستغلال عملين شريرين الا اننا لا يمكن ان نعيد صياغة التاريخ".
0 وتمارس الولايات المتحدة وبريطانيا والمانيا ضغوطا ضد المطالب التى تثيرها بعض الدول بشأن التعويضات .
للمستعمرات السابقة

31 أغسطس 2001 12:33:00




xhtml CSS