المجموعات الإفريقية فى باريس تسعى من أجل مساعدة فرنسية لحضور مؤتمرديربان

باريس - فرنسا (بانا) -- دعا عدد متزايد من المنظمات الإفريقية غير الحكومية! الحكومة الفرنسية الى ضم قادتها للوفد الرسمى الفرنسي الى المؤتمر العالمى ضد العنصرية الذى يبدأ أعماله فى 31 أغسطس فى .
ديربان بجنوب إفريقيا وتساءل زعماء مجموعات الضغط الإفريقية خلال مؤتمر صحفى فى باريس يوم الثلاثاء عدم ارسال الحكومة الفرنسية لوفد الى .
ديربان يضم الضحايا الرئيسيين للتفرقة العنصرية وقال أحد زعماء هذه المنظمات لوكالة (بانا) "أنه لأمر مؤسف أننا نفتقر الى الوسائل المالية التى تمكننا من حضور مثل هذا المؤتمر الهام لمجتمعنا".
0 وأضاف ميريلى بالم رئيس منظمة تحالف عموم إفريقيا بالقول "إننا مندهشون لأن المنظمات التى إختارتها الحكومة الفرنسية لتكون جزءا من الوفد ليست من ضمن المنظمات التى تعمل بنشاط من أجل الحقوق الإجتماعية لجاليتنا".
0 ورفض المشاركون الآخرون فى المؤتمر القاء اللوم على الحكومة الفرنسية فيما يتعلق بعدم قدرتهم على حضور المؤتمر العالمى ضد .
العنصرية وقال أحد المشاركين " إننا لا نتوقع من فرنسا أن تمول رحلتنا الى ديربان لأننا ندرك جيدا أن الحكومة الفرنسية قلقة من العدد الكبير من المنظمات غير الحكومية فى باريس الساعية الى الذهاب الى ديربان لمهاجمة سياساتها التى تهدف الى تهميش جاليتنا".
0 و في هذا الاطار قال سيراكى ماتسيبى ممثل سفارة جنوب إفريقيا فى باريس أن المؤتمر ضد العنصرية هو مؤتمر للأمم المتحدة وأن الدول .
الأعضاء حرة فى إختيار موفديها وقال أن الجمعيات والمنظمات غير الحكومية يمكنها الإتصال .
بحكومات الدول التى توجد بها لطلب عضوية الوفد واضاف الدبلوماسى الجنوب إفريقى أن منتدى المنظمات غير الحكومية بجنيف هو المكلف بإعتماد المنظمات غير الحكومية والوفود .
الشبابية لحضور المؤتمر وأوضح أن مؤتمرا للمنظمات غير الحكومية سيعقد فى ديربان قبل إنعقاد المؤتمر على المستوى الحكومى الذى لن يكون مفتوحا .
للمنظمات غير الحكومية وعقدت المنظمات غير الحكومية المؤتمر الصحفى للإعراب عن قلقها للحكومة الفرنسية حول ما إعتبرته "إستبعادا" لهذه .
المنظمات من جانب الحكومة

22 أغسطس 2001 14:37:00




xhtml CSS