المجلس الرئاسي يعلن عن تشكيل قوة عسكرية لتأمين الجنوب الليبي

طرابلس-ليبيا(بانا) - أعلن الناطق باسم رئيس المجلس الرئاسي الليبي، فائز السراج، عن حصول اتفاق على تشكيل قوة عسكرية لتأمين الجنوب وإرساء السلام، بالإضافة إلى دعم القوات التابعة لحكومة الوفاق.

ويعيش الجنوب الليبي بشكل متكرر، على وقع مواجهات دامية بين القبائل والجماعات المسلحة، كان آخرها ما يجري حاليا في سبها (800 كلم جنوب طرابلس) بين قبيلتين متحاربتين.

وقال السلاك في أول مؤتمر صحفي له ظهر الثلاثاء، بعد تقلده منصب الناطق باسم رئيس المجلس الرئاسي، أن مفاوضات توحيد المؤسسة العسكرية في القاهرة تسير بوتيرة جيدة، مؤكدًا أن هناك تفاهماتٍ في العديد من النقاط، منها تحديد الاختصاصات والهيكلة، إلى جانب تعامل الطرفين مع الأمر بإيجابية.

وأوضح أن السراج التقى عددًا من الضباط وأطلعوه على الصيغ التفاهمية، ولا سيما أن رئيس المجلس الرئاسي يولي أهمية كبيرة بالمؤسسة العسكرية، بالتوازي مع ضرورة الوصول إلى اتفاق سياسي، باعتبار أن المؤسسة العسكرية تأتمر بأمر السلطة السياسية المدنية.

وفي ما يخص عودة أهالي تاورغاء إلى ديارهم، أكد الناطق باسم المجلس الرئاسي أن "هناك اهتماما كبيرا بالقضية وملف أهالي تاورغاء لكننا لا نستطيع تحديد وقت للعودة الآن، مشيرا إلى أن جماعات تعمل لعرقلة عودة أهالي تاورغاء إلى مدينتهم".

وأضاف السالك أن حكومة الوفاق الوطني شكلت لجنة لمتابعة الأزمة، منبها إلى أنها ستستمر في التواصل مع كافة الأطراف للتوصل إلى حل نهائية لأزمة تاورغاء.

-0- بانا/ي ب/س ج/13 مارس 2018

13 مارس 2018 23:24:43




xhtml CSS