المجلس التنفيذي يعرض على القمة الإفريقية الخامسة مشروعي إعلان وقرار حول

إصلاح الأمم المتحدة سرت - ليبيا (بانا) --أعد وزراء الخارجية الأفارقة يوم السبت في ختام أكثر من خمس ساعات من المناقشات مشروعي إعلان وقرار حول إصلاح منظومة الأمم المتحدة سيتم عرضهما يوم الإثنين على قادة الدول والحكومات الأفارقة بعد افتتاح قمتهم الخامسة في سرت (وسط ليبيا).
0 ويستلهم المشروعان والذين تحصلت وكالة بانا للصحافة على نسخة منهما المبادئ العامة المتضمنة في اتفاق إيزيلويني ولكنهما ذهبا الى أبعد من مجرد صياغة موقف افريقي موحد والذي يعتبر المكسب الرئيسي .
للقاء سوازيلاند الذي عقد في فبراير الماضي وعلمت وكالة بانا من مصادر موثوقة أن مشروع إعلان سرت حول إصلاح منظومة الأمم المتحدة يعكس للمرة الأولى وعلى أعلى المستويات الإفريقية الموقف السياسي للقارة الإفريقية تجاه باقي العالم كما يحدد مواقفها .
المبدئية غير القابلة للمناقشة أو التفاوض ومن جهة أخرى صيغ مشروع القرار الذي يسعى الإتحاد الإفريقي لتمريره ابتداء من سبتمبر المقبل في الجمعية العامة للأمم المتحدة في مسودته الاولى كأرضية عمل أساسية للمجموعة الإفريقية في نيويورك وذلك على سبيل المثال لاستراتيجيات التفاوض أو لإقامة تحالفات مع .
المناطق الأخرى في العالم ويركز مشروع إعلان سرت على خمسة مبادئ أساسية لا تريد إفريقيا مناقشها بأي حال من الأحوال في إطار .
منظور إصلاح الامم المتحدة ويتعلق الأمر بتمثيلها الدائم للمرة الأولى داخل مجلس الأمن مع التمتع بكافة المزايا المرتبطة بذلك بما فيها حق النقض (الفيتو) بالإضافة الى تعزيز الدور القيادي للجمعية العامة الهيئة الأكثر تمثيلا والأكثر .
ديمقراطية في منظومة الأمم المتحدة وتشمتل المبادئ الأخرى على تقوية الأمانة العامة بإعطائها المزيد من الفعالية ومنح المجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة وضعا من شأنه أن يجعله آلية مركزية لتنسيق أنشطة الهيئات المتخصصة للأمم المتحدة وكذلك إضفاء ديموقراطية فعلية على مختلف مؤسسات برون .
وودز وبخصوص مشروع القرار الذي قدمه الوفد البوركيني الذي ترأس اللجنة المصغرة للصياغة- فيعد بمثابة خارطة طريق لإفريقيا في مفاوضاتها المستقبلية مع .
المجموعات الإقليمية الأخرى عبر العالم وينص على زيادة أعضاء مجلس الأمن من 15 الى 26 و هو المطلب الذي سبق أن حظي بإجماع داخل مجموعة دول عدم الإنحياز خلال مؤتمرها الأخير المنعقد في ديربان بجنوب افريقيا.
ومن بين الأعضاء الجدد ال 11 سيتمتع ستة منهم بصفة الأعضاء الدائمين من بينهم إثنان يمثلان إفريقيا وإثنان آسيا ومقعد واحد لأمريكا اللاتينية .
وبلدان الكاريبي ومقعد آخر لغرب أوروبا أما الأعضاء الخمسة الجدد غير الدائمين فسيتوزعون -وفق مشروع القرار- بين افريقيا (مقعدان) وآسيا وبلدان شرق أوروبا .
وأمريكا اللاتينية وبلدان الكاريبي ويرى المراقبون أنه على الرغم من النقاش الذي تواصل حتى مساء يوم السبت ولم يخل من الحدة في بعض الأحيان فإن التوافق الذي أبانت عنه الدول الأفريقية حول هذا الموضوع الشائك المتعلق بإصلاح منظومة الأمم .
المتحدة لم يكن مطلقا محل تشكيك

03 يوليو 2005 16:40:00




xhtml CSS