المجلس الانتقالي في جمهورية إفريقيا الوسطى يقر دستورا جديدا

بانغي-إفريقيا الوسطى(بانا) - وافق المجلس الانتقالي في جمهورية افريقيا الوسطى امس الاثنين على دستور جديد للبلاد التي تحاول الخروج من ازمة سياسية حادة عصفت بارواح المئات وتهدد بحرب اهلية طاحنة .

ومن المتوقع إجراء استفتاء على الدستور الذي وافق عليه المجلس الانتقالي الوطني بأغلبية كبيرة لإقراره بشكل نهائي.

وقد تم تحديد الخامس من أكتوبر المقبل موعدا للاستفتاء وتعقبه انتخابات تشريعية ورئاسية في 18 أكتوبر على أن تجرى الجولة الثانية للانتخابات في 22 أكتوبر.

يذكر أن إفريقيا الوسطى انزلقت إلى الفوضى في 23 مارس الماضي عندما استولت جماعة سيليكا المتمردة، المنتمي افرادها للطائفة المسلمة على السلطة مما أثار أعمالا انتقامية من جانب ميليشيا الدفاع الذاتي "أنتي بالاكا" المنتمين للطائفة المسيحية التي طردت الآلاف المسلمين من الجنوب في تقسيم فعلي للبلد. وتشكل المجلس الانتقالي تحت قيادة الرئيسة المؤقتة كاثرين سامبا بانزا لقيادة البلاد الي انتخابات جديدة.

-0- بانا/ ع ط/ 1 سبتمبر 2015

01 سبتمبر 2015 11:02:37




xhtml CSS