المجتمع المدني يدعو لتعيين ممثل خاص "لإكواس" حول الإيبولا

أيبدجان-الكوت ديفوار(بانا) - دعت حوالي أربعين منظمة أهلية إلى تعيين ممثل خاص للمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس) مكلف بمكافحة فيروس الإيبولا الذي أودى بحياة أكثر من ألف شخص في الإقليم.

وحثت هذه المنظمات في بيان تلقته وكالة بانا للصحافة الدول الأعضاء في "إكواس" على تعيين ممثل خاص يكون طبيبا أو فاعلا صحيا بارزا في إفريقيا مشهود له بدوره القيادي وكفاءته.

واعتبر موقعو هذا البيان أن خارطة طريق منظمة الصحة العالمية التي تنبه إلى احتمال إصابة أكثر من 20 ألف شخص بفيروس الإيبولا تبرز أن "التحدي المطلوب رفعه كبير وينبغي بذل الكثير من الجهد على نحو عاجل لاحتواء هذا الوضع الخطير".

وأوضحوا أن مهام هذا المبعوث الخاص ستتمثل في تكملة جهود مبعوث منظمة الصحة العالمية د. ديفيد نابارو والمساهمة في إثارة الانتباه إلى الصحة العامة والتحديات الإنسانية التي يطرحها فيروس الإيبولا.

وتابعوا أنه سيكون مسؤولا أيضا عن خطة التدخل الإقليمية التي تديرها إفريقيا ومانحو الأموال الدوليون.

وأضافت منظمات المجتمع المدني أن "التحدي الذي نواجهه حاليا يكتسي طابعا استثنائيا. وإكواس بحاجة إلى قاعدة متخصصة لمعالجة هذه المشكلة. ونطلب بإلحاح من كافة الدول الأعضاء في إكواس الضغط حتى يتم هذا التعيين".

-0- بانا/ب ل/ع ه/ 03 سبتمبر 2014

03 سبتمبر 2014 11:08:39




xhtml CSS