المجتمع المدني لغرب إفريقيا يبحث في دكار قانون تعدين إقليمي

دكار-السنغال(بانا) - رصد مراسل وكالة بانا للصحافة أن دكار تستضيف ابتداء من الإثنين وعلى مدى ثلاثة أيام ورشة عمل إقليمية حول مساهمة تنظيمات المجتمع المدني لغرب إفريقيا في الارتقاء بإطار قانوني وتنظيمي لقطاع التعدين في فضاء المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس).

ويهدف هذا اللقاء الذي بادرت به منظمتا "أوسكفام" و"مبادرة المجتمع المفتوح في غرب إفريقيا" إلى تفعيل مشاركة المنظمات الأهلية للإقليم في عملية إعداد قانون تعديني في الفضاء الإقليمي. ويتعلق الأمر كذلك بتييم تنفيذ تعليمة وسياسة تطوير الموارد التعدينية.

ويشارك حوالي أربعين مندوبا قادمين من 14 دولة عضوا في "إكواس" بالإضافة إلى موريتانيا في أعمال اللقاء الذي يشهد كذلك حضور خبراء دوليين.

وصرح رئيس فرع السنغال التابع لائتلاف "أنشروا ما تدفعونه" إبراهيما سورو ديالو أن موائمة القوانين التعدينية في فضاء "إكواس" ستساعد على تنظيم المنافسة بين الشركات التعدينية التي تنشط في الإقليم مضيفا أن "قانونا منسقا سيسمح كذلك بضمان بنود ملزمة في مجال حماية البيئة وحقوق الإنسان وتأمين انعكاسات عادلة ومنصفة للسكان".

وكان قرار الدول الأعضاء في "إكواس" التزود بقانون تعديني إقليمي قد تم اتخاذه خلال الدورة الـ62 العادية لاجتماع مجلس وزراء خارجية المجموعة المنعقد سنة 2009 في العاصمة الاتحادية النيجيرية أبوجا.

وقرر الاجتماع في توصياته "تبني تعليمة تعدينية متعلقة بموائمة المبادئ التوجيهية والسياسات في القطاع التعديني للدول الأعضاء في إكواس".

وتبنت "إكواس" في فبراير 2012 قانونا إضافيا يعد سياسة لتطوير الموارد التعدينية للتجمع الإقليمي.

-0- بانا/كارل/ع ه/ 16 مارس 2015


16 مارس 2015 23:41:15




xhtml CSS