المتحدث باسم إفريقيا يدعو الى إنشاء آلية للتعويضات

ديربان - جنوب إفريقيا (بانا) -- دعا نائب الرئيس الزامبى إينوش ب.
كافينديل الذى تتولى بلاده حاليا رئاسة الإتحاد الإفريقى مساء الأحد فى ديربان الى "إنشاء آلية دولية لتعويض ضحايا تجارة الرقيق".
0 وأبلغ كافينديل خلال مخاطبته الجلسة الموسعة للمؤتمر العالمى ضد العنصرية فى ديربان فى يومه الثالث المجتمع الدولى "أن إفريقيا تطالب أيضا بتعويضات مالية من أجل التنمية بهدف الحصول على موارد إضافية لتنمية الدول التى تأثرت بالمحنة الأخرى المعروفة بالإستعمار".
0 وقال نائب الرئيس الزامبى ان هذين المطلبين يمثلان الحد الأدنى لإفريقيا طالما "أن الحالات الأخرى للإنتهاكات الجماعية لحقوق الإنسان التى حدثت فى الماضى القريب او البعيد والتى تعرضت لها شعوب أخرى قد تم تصحيحها أو أنها على وشك أن تصحح".
0 وأضاف بالقول "أنه نتيجة لذلك لا يمكننا الإستمرار فى صم آذاننا فى الوقت الذى لا يزال فيه أطفال القارة يعانون وينزفون بسبب الفظاعات التى تعرضوا لها فى الماضى".
0 وقال "إن إفريقيا ترغب فى الإستماع اليها من أجل أن يعترف العالم بجرائم العبودية والإستعمار فى تاريخه الحديث ويتحمل مسؤولياته".
0 وأوضح أنه بدون هذا الإعتراف فسيستمر السود بغض النظر عما يقوله الناس "ينظر اليهم كسلع تتقلب قيمتها وفقا لقانون العرض والطلب".
0 وأشار الى أن الأفارقة جاءوا الى ديربان لتحرير أنفسهم مرة وللأبد من المظالم التاريخية.
وقال "ليس كافيا تذكر العبودية كمأساة فظيعة ولكن يجب أيضا التحدث عنها كخطأ حرم القارة السمراء لقرون من مواردها البشرية .
والطبيعية وقال أن النهب المنظم لهذه الموارد ما يزال يعوق .
تنمية القارة ونموها الكامل

03 سبتمبر 2001 19:01:00




xhtml CSS