المبعوث الأممي يأسف لمقتل جنود أوغنديين من عناصر "أميصوم"

مقديشو-الصومال(بانا) - تقدم الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة مايكل كيتينغ اليوم الإثنين بأصدق تعازيه إلى أسر ورفاق الجنود الأوغنديين من عناصر بعثة الاتحاد الإفريقي في الصومال (أميصوم) الذين لقوا مصرعهم جراء كمين تعرضوا له الأحد في مقاطعة شابيل السفلى.

وأفاد بيان صادر عن بعثة الأمم المتحدة للدعم في الصومال أن عناصر ميليشيا الشباب أعلنوا مسؤوليتهم عن الهجوم على الوحدة الإفريقية التي كانت تقوم بدورية مشتركة مع الجيش الوطني الصومالي.

وكان متحدث باسم قوات الدفاع الشعبي الأوغندية قد أصدر بيانا أعلن فيه عن فتح تحقيق حول ملابسات الحادثة التي أدت وفق البيان إلى مقتل 12 جنديا وإصابة سبعة آخرين بجروح.

وقال مايكل كيتينغ "إننا نشيد بوحدات أميصوم التي قدمت التضحية القصوى سعيا لبناء مستقبل أكثر سلمية وازدهارا للصومال"، مضيفا "نجدد تضامننا بالأخص مع الشعب والحكومة الأوغنديين اللذين دخلا في حداد إثر فقدان مواطنيهما. كما نتمنى عاجل الشفاء للعسكريين الذين أصيبوا بجروح في الهجوم".

-0- بانا/أ ر/ع ه/ 31 يوليو 2017

31 يوليو 2017 23:22:56




xhtml CSS