المالي الحسن أغ عبد العزيز يمثل غدا الأربعاء أمام محكمة الجنايات الدولية

أبيدجان-الكوت ديفوار (بانا) - ستعقد الدائرة التمهيدية الأولى في المحكمة الجنائية الدولية، غدا الأربعاء، جلسة الاستماع الأولى للعضو السابق في جماعة أنصار الدين، المالي، الحسن أغ عبد العزيز أغ محمد أغ محمود، المتهم بارتكاب جرائم حرب والذي تم تسليمه، في 31 مارس إلى المحكمة الجنائية الدولية.

وسيمثل الحسن أمام القاضي الوحيد في الدائرة التمهيدية الأولى، مارك بيرين دي بريشامبوت عند الساعة الثالثة ظهرا بالتوقيت المحلي في لاهاي.

وخلال جلسة الاستماع والمثول الأول أمام المحكمة، سيتحقق القاضي من هوية المشتبه به واللغة التي يستطيع أن يتابع بها إجراءات المحاكمة.

كما سيتم إبلاغ المشتبه به بالتهم الموجهة إليه.

ووفقاً لمذكرة الدائرة التمهيدية الأولى الصادرة في 27 مارس، فإن الحسن، المواطن المالي، ولد في 19 سبتمبر 1977 ببلدة هانغابيرا، الواقعة على بعد حوالي 10 كيلومترات شمال غوندام في ولاية تمبكتو بمالي، وهو عضو في قبيلة الطوارق /تماشق التابعة لكلانصار. ويعتقد أنه كان عضوًا في جماعة أنصار الدين وكان بحكم الواقع مفوضًا في الشرطة الإسلامية.

كما ارتبط بعمل المحكمة الإسلامية في تمبكتو وشارك في تنفيذ قراراتها.

كما يتهم الحسن بالمشاركة في تدمير أضرحة ومزارات إسلامية في تمبكتو من خلال استخدام رجال الشرطة الإسلامية في الميدان. ويُزعم أنه شارك في أيضا الزيجات القسرية التي كانت ضحاياها نساء من تومبوكتو، واعتبرت نوعا من الاستعباد الجنسي للنساء والفتيات.

-0- بانا/بال/03 أبريل 2018

03 أبريل 2018 18:28:27




xhtml CSS