المؤتمر الوطني الإفريقي "منزعج" من الشائعات حول مانديلا

جوهانسبورغ-جنوب إفريقيا(بانا) - حث الحزب الحاكم في جنوب إفريقيا "المؤتمر الوطني الإفريقي" المواطنين على الامتناع عن إطلاق "إشاعات مضرة ومسيئة" بشأن الحالة الصحية للرئيس الأسبق نلسون مانديلا الذي يخضع للعلاج في حالة حرجة بأحد مستشفيات بريتوريا.

وقال المتحدث الرسمي باسم "المؤتمر الوطني الإفريقي" جاكسون مثيمبو في بيان صدر الخميس "إننا ندعو جميع الجنوب أفارقة إلى الامتناع عن مثل هذه الإشاعات المضرة والمسيئة حول صحة مانديلا".

واعتبر مثيمبو الذي لم يخض في تفاصيل تلك الإشاعات أن "هذه التصريحات تبرز انعدام إحساس الذين يواصلون ترديدها ليس فقط تجاه ماديبا وأسرته وإنما تجاه كامل شعب جنوب إفريقيا والعالم بأسره الذي يحب ماديبا كثيرا".

وكانت بعض وسائل الإعلام قد تحدثت عن تركيب آلات إلى جسم مانديلا لإبقائه على قيد الحياة ما أثار مخاوف حول صحة هذه الأيقونة العالمية.

وجاء بيان "المؤتمر الوطني الإفريقي" بعدما أكدت رئاسة جنوب إفريقيا الخميس أن حالة مانديلا الصحية تحسنت وأصبحت مصنفة في درجة "حرجة لكن مستقرة".

وذكر الحزب الحاكم أن الرئاسة تبقى مصدر الأنباء الوحيد فيما يتعلق بصحة مانديلا.

وأضاف البيان أنه "لا يخفى عن أحد بأن الرفيق ماديبا ما يزال في حالة حرجة في المستشفى لكنها مستقرة. إن المؤتمر الوطني الإفريقي منزعج من الإشاعات المستمرة المتداولة في وسائل إعلام أو في أماكن أخرى حول الحالة الصحية للرئيس مانديلا".

-0- بانا/س غ/ع ه/ 28 يونيو 2013

28 يونيو 2013 11:33:27




xhtml CSS