المؤتمر الوطني الإفريقي يندد باستعادة المغرب لعضويته في الاتحاد الإفريقي

كيب تاون-جنوب إفريقيا(بانا) - أعرب الحزب الحاكم في جنوب إفريقيا "المؤتمر الوطني الإفريقي" اليوم الثلاثاء عن أسفه لقرار الاتحاد الإفريقي استعادة المغرب لعضويته في المنظمة القارية.

وكان الاتحاد قد وافق الإثنين على عودة المغرب بعد مرور 30 عاما على انسحاب الرباط من المنظمة القارية، احتجاجا على اعترافها بالجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية كواحد من أعضائها. وقد صوتت 39 دولة من أصل 54 لصالح عودة المغرب إلى صفوف الاتحاد.

واعتبر رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالمؤتمر الوطني الإفريقي إدنا موليوا أن "هذا القرار يمثل انتكاسة كبيرة لقضية الشعب الصحراوي وسعيه لتقرير مصيره واستقلال الصحراء الغربية".

وصرح موليوا أن المؤتمر الوطني الإفريقي الذي يظل حليفا منذ مدة طويلة للصحراء الغربية يساند الشعب الصحراوي في كفاحه للتحرر من المغرب، باعتبار الصحراء الغربية آخر جيوب الاستعمار في القارة.

وأضاف موليوا أن حزبه يأمل ألا يترك الاتحاد الإفريقي مسألة استقلال الصحراء الغربية "يتم كنسها تحت بساط الانتهازية السياسية".

-0- بانا/ك يو/ع ه/ 31 يناير 2017

31 يناير 2017 13:41:59




xhtml CSS