الليبيون يتوافدون على إقتناء بطاقات الإشتراك من أجل مونديال 2010

طرابلس-ليبيا(بانا) -- أصبحت كيفية متابعة منافسات كأس العالم لكرة القدم التي ستنطلق الجمعة المقبل بجنوب إفريقيا وبث مباريات هذا الحدث العالمي الكروي محور الأحاديث بين الليبيين من جميع الفئات والأوساط .
بالبلاد ويعتبر الجمهور الليبي من أكبر عشاق كرة القدم رغم غياب المنتخب الوطني عن نسخة 2010 للمونديال بالإضافة إلى ممارسته لهذذه الرياضة الشعبية في إطار منافسات محلية في الأحياء وإنخراطه في النوادي في الدوري الليبي ما يضفي على مباريات الدربي بين الفرق الطابع الإحتفالي يتم خلاله تعليق الرايات التي تحمل .
ألوان النوادي في كل الشوارع ولأن كرة القدم أصبحت "أفيون الشعوب" فإننا نجد على مستوى الأسرة الواحدة تباينا في الانتماءات الرياضية حيث يشجع كل فرد ناديه المفضل ما يخلق جوا رياضيا مشحونا بالانفعالات التي تنتهي بمجرد انتهاء .
المباراة ويتابع الليبيون -إضافة إلى هذا الحماس على المستوى المحلي- الدوريات الأوروبية وخاصة الدوري الإيطالي والفرنسي والإسباني ولكل شخص ناديه المفضل .
الذي يشجعه ولاعبون مفضلون من بين نجوم كرة القدم وبما أن كأس العالم لكرة القدم تشكل أهم حدث رياضي عالمي ومصدرا ربحيا كبيرا بالنسبة للقنوات التلفزيونية المشفرة التي لا تدخر أية إمكانيات من أجل الحصول على حقوق البث الحصري للمباريات فإن .
ليبيا ليست بمنأى عن هذا الواقع ويرى مدير وكالة "السفير للتوزيع الرقمي"المختصة في توزيع أجهزة التلفزيون وبطاقات الإشتراك في باقة الجزيرة الرياضية الحاج محمد العجيلي أنه هناك بالفعل إهتماما كبيرا بهذا الحدث العالمي الكروي وأن حجم مبيعات بطاقات الإشتراك ومبيعات أجهزة التلفزيون .
تضاعف ثلاث مرات وصرح الحاج محمد العجيلي لوكالة بانا للصحافة اليوم السبت أن بطاقة الإشتراك في باقة الجزيرة الرياضية التي احتكرت بث مياريات كأس العالم لكرة القدم تكلف حوالي 100 دولار أمريكي كما تقدم هذه الباقة فرصة لشراء جهاز إستقبال إرسال الأقمار الصناعية والذي يسمح بالحصول على إشتراك مجاني لمدة .
عام واحد ومن جهته أوضح مسؤول وكالة "الرائد" مراد أحمد المصراتي أنه توجد باقات "شو تايم" التي تمتلك إشتراكا سنويا إلى جانب البطاقات الخاصة بباقة"راديو وتلفزيون العرب" التي اشترت مجموعة الجزيرة حقوقها للبث في نوفمبر 2009 مؤكدا أن مبيعات بطاقات الإشتراك ارتفعت وأن الجمهور لا يدخر أية إمكانيات للحصول على التجهيزات الضرورية لمتابعة مباريات مونديال 2010 .
بجنوب إفريقيا في أحسن الظروف يذكر أن التلفزيون الليبي كان قد اشترى حقوق بث جميع مباريات مونديال 2006 على المستوى المحلي وفي المقابل لم يتم إتخاذ أي قرار بالنسبة لمونديال 2010 ولم يتم إصدار أي إعلان بهذا الشأن ويخشى المراقبون أن يحرم الأشخاص الذين ليست لديهم الإمكانيات من متابعة هذا المهرجان الكروي العالمي بالنظر للجو السائد في القطاع السمعي البصري والحصول على حقوق .
البث التلفزيوني من القنوات المشفرة يشار إلى أن مجموعة الجزيرة القطرية تمتلك حقوق بث جميع مباريات كأس العالم لكرة القدم البالغة 64 مباراة في العالم العربي الذي يقدر عدد سكانه بحوالي 300 مليون شخص من المحيط إلى شبه الجزيرة .
العربية

05 يونيو 2010 21:04:00




xhtml CSS