الكونغو تعتزم إحالة الجرائم التي ارتكبها جنودها في افريقيا الوسطى على العدالة

برازافيل-الكونغو(بانا) - وعد وزير العدل وحقوق الانسان الكونغولي بيير مابيالا يوم الخميس في برازافيل بعرض ملف الانتهاكات الجسيمة والجرائم المرتكبة من قبل جنود كونغوليين متهمون بالقتل في جمهورية افريقيا الوسطى على المحكمة الجنائية في برازافيل  في حال ثبت تورطهم في تلك الاعمال وفق ما جاء في تقرير لمنظمة هيومان رايتس ووتش الدولية.

وكان الوزير يرد في مؤتمر صحافي على تقرير هيومان رايتس ووتش والتي جاء فيه أن جنودا كونغوليين من البعثة الاممية ارتكبوا جرائم وخروقات خطيرة في حقوق الانسان في افريقيا الوسطى تستوجب العقاب والردع.

واضاف ان السلطات الكونغولية ستبذل كل ما في وسعها من أجل التحقق من تلك المزاعم وإحالة المتورطين على العدالة، مضيفا أنه سيتم عرض الملف بدون إبطاء على المحكمة الجنائية في برازافيل.

وقال ان الدولة الكونغولية لن تترك المتورطين يفلتون من العقاب خصوصا إذا ثبت ان تلك الخروقات مرتكبة من قبل قوات عمومية متمركزة بالخارج وخاضعة لسلطة الامم المتحدة .

وأكد انه بخلاف ما ورد في عدد من تقارير منظمات الدفاع عن حقوق الانسان فان الحكومة الكونغولية ليس لديها اي رغبة كما انها لا ترفض احالة المتورطين على العدالة ، كما انها منفتحة على كل تحقيق بشأن الامر، مضيفا انه منذ توصلها بالملف والسلطات الكونغولية على اتصال مباشر مع الهيآت الدولية المعنية.

-0- بانا/ع ط/ 10 يونيو 2016

10 يونيو 2016 10:28:53




xhtml CSS