الكونغو الديمقراطية مدعوة إلى محاربة سوء التغذية لدى الأطفال دون 5 سنوات

كنشاسا-الكونغو الديمقراطية(بانا) - قال صندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف)، في بيان صادر اليوم الأربعاء، إن جمهورية الكونغو الديمقراطية والقطاع الخاص مدعوان للعمل من خلال فاعلين وقطاعات (الصحة والمياه والصرف الصحي والتعليم والزراعة والحماية المدنية وترقية المرأة)، لمحاربة سوء التغذية المزمن لدى الأطفال دون خمس سنوات.

وأوضح اليونيسيف أن هذه الجهود ستسمح بترقية تغذية الرضع والأطفال الصغار بطريقة كثيفة ومستهدفة لتوفير العناصر الغذائية وجعلها في متناول الأطفال الأشد فقرا.

ومن الإجراءات السياسية لتحسين تغذية الأطفال الصغار، الإعانات النقدية والعينية للعائلات الهشة وبرامج تنويع الزراعات وتشبيع المواد الغذائية الأساسية.

وفي الواقع، يعاني قرابة واحد من طفلين دون سن الخامسة من سوء التغذية في الكونغو الديمقراطية (43 في المائة).

وتبين أرقام التحقيق الديمغرافي والصحي (2013-2014) أن ممارسات إطعام الرضيع والطفل الصغير ليست مناسبة، إذ أن نوعية الأغذية المكملة وقلة عدد الوجبات وضعف تنويعها تمنع الأطفال من مكونات غذائية أساسية لنمو أدمغتهم ونموهم العام.

وتشير نتائج التحقيق كذلك إلى أن إدخال السوائل الأخرى غير لبن الأم والأغذية الصلبة وشبه الصلبةفي أطعمة الأطفال، تأتي مبكرا قبل عمر ستة أشهر.

كما تبين هذه النتائج أن طفلا من كل ثلاثة تقريبا (37 في المائة) في عمر 6 إلى 23 شهرا تلقى أطعمة على أساس مرة واحدة يوميا طبقا للمعايير، وفي المجموع يُطعم طفل من كل عشرة (9 في المائة) وفقا للممارسات الثلاث لإطعام الرضيع والطفل الصغير، ما يمثل أدنى معاير الغذاء السليم.

-0- بانا/كون/س ج/19 أكتوبر 2016

19 أكتوبر 2016 20:45:44




xhtml CSS