الكوت ديفوار تشارك في أول قمة للتحالف الدولي للطاقة الشمسية

أبيدجان-أبيدجان(بانا) - سيشارك وفد إيفواري يقوده نائب الرئيس الإيفواري دانيال كابلان دونكان في القمة الأولى "للتحالف الدولي للطاقة الشمسية" المزمع عقدها من 09 إلى 12 مارس الجاري في العاصمة الهندية نيودلهي.

وستشهد هذه القمة الإطلاق الرسمي "للتحالف الدولي للطاقة الشمسية" وبحث المشاريع التي أعدتها الدول الأعضاء في هذا المجال.

وتبنت الحكومة الإيفوارية الأربعاء مرسوم المصادقة على الاتفاق الإطاري لإنشاء "التحالف الدولي للطاقة الشمسية" الموقع يوم 15 نوفمبر 2016 في مراكش بالمغرب.

وستسمح المصادقة على هذا الاتفاق الذي وقعته الكوت ديفوار على هامش الاجتماعات السنوية للمصرف الإفريقي للتنمية خلال مايو 2017 في أحمد أباد (الهند) للبلاد بتقديم مساهمتها رفقة بقية الدول الأعضاء في التصدي الجماعي للعراقيل الرئيسية المشتركة التي تحول دون الاستغلال الأمثل للطاقة الشمسية.

ويعد "التحالف الدولي للطاقة الشمسية" منصة للتعاون بين الدول السائرة على طريق النمو ذات المقومات الشمسية الكبيرة والبلدان المتطورة التي تتمتع بتقنيات شمسية متقدمة.

ويهدف التحالف إلى زيادة إنتاج الطاقة الشمسية في بلدان الجنوب الأعضاء في الاتفاق.

تجدر الإشارة إلى أن "التحالف الدولي للطاقة الشمسية" مبادرة أطلقتها الهند وفرنسا خلال ديسمبر 2015 في باريس، على هامش المؤتمر الـ21 لأطراف اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية حول التغيرات المناخية (كوب 21).

ووقع حتى الآن 36 بلدا على الاتفاق، بينها ستة بلدان صادقت عليه، وهي الهند وفرنسا وموريشيوس وناورو وفيجي وتوفالو.

وتساهم الهند في تمويل عمل أمانة "التحالف الدولي للطاقة الشمسية" بـ27 مليون دولار لمدة خمس سنوات. كما تستضيف البلاد منذ 2016 مقر الأمانة للفترة ذاتها.

وتتمثل مصادر تمويل "التحالف الدولي للطاقة الشمسية" في المساهمات الطوعية وأرباح تمويل رؤوس الأموال وغيرها من المصادر المحتملة.

-0- بانا/ب ل/ع ه/ 01 مارس 2018

01 مارس 2018 10:59:48




xhtml CSS