الكشف عن تفاصيل مسودة الاتفاق حول تسوية الأزمة البوركينية

واغادوغو-بوركينا فاسو(بانا) - حصلت وكالة بانا للصحافة على نسخة من مسودة الاتفاق المكونة من 13 نقطة والتي وضعها وسطاء المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس) بهدف إنهاء الأزمة التي أثارها الانقلاب العسكري المنفذ الأسبوع الماضي في بوركينا فاسو.

وستشكل هذه المسودة الأجندة الرئيسية للقمة الاستثنائية التي ستعقدها المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس) غدا الثلاثاء في العاصمة الاتحادية النيجيرية أبوجا.

وقد تفاوض حول مسودة هذا الاتفاق الرئيس السنغالي ماكي سال باعتباره الرئيس الدوري للتكتل الإقليمي لغرب إفريقيا ونظيره البنيني بوني يايي اللذان أمضيا عدة ساعات في واغادوغو حيث تم تنصيب الجنرال جيلبيرت ديانديري رئيسا جديدا بعد قيام عناصر من الحرس الرئاسي بإسقاط الحكومة الانتقالية للبلاد.

وسيتم بموجب مسودة الاتفاق إعادة تنصيب الحكومة الانتقالية بقيادة الرئيس الانتقالي ميشال كافاندو حتى يتسنى لها مواصلة برنامج العملية الانتقالية لكن مع اقتراح 22 نوفمبر 2015 كموعد جديد للانتخابات العامة التي كانت مقررة يوم 11 أكتوبر 2015 .

واللافت للانتباه أن الحكومة التي سيعاد تنصيبها لن تضم أي عنصر عسكري ما يعني أن الوزير الأول إسحاق زيدا الذي يوصف بأنه عدو ديانديري الرئيسي قد أزيح بشكل تكتيكي عن السلطة الانتقالية.

وسيقتصر دور الجيش في النظام الجديد على ضمان حماية الأرواح والممتلكات ووضع حد لكل انتهاكات حقوق الإنسان.

وينص الاتفاق كذلك على استفادة جميع المتورطين في انقلاب 17 سبتمبر من العفو وتمكين حلفاء الرئيس السابق بليز كومباوري المبعدين عن الانتخابات من خوضها. وسيشارك الوسطاء بصورة نشطة في تنفيذ الاتفاق.

وأثار الانقلاب العسكري الأخير موجة إدانة عالمية لاسيما من قبل فرنسا (الدولة الاستعمارية السابقة لبوركينا فاسو) التي شددت بلهجة قوية على ضرورة التقيد بالاتفاق.

-0- بانا/س غ/ع ه/ 21 سبتمبر 2015


21 سبتمبر 2015 12:29:21




xhtml CSS