القوات الصومالية وقوات أميصوم تستعيد مناطق عديدة من أيدي حركة الشباب

مقديشو-الصومال(بانا) -قال رئيس أركان الجيش الصومالي، الجنرال"عبد الله علي عانود"،اليوم الأربعاء، إن القوات المسلحة بالتعاون مع قوات حفظ السلام الإفريقية تمكنت من استعادة مناطق عديدة بطول 100 كلم بإقليم شبيلي السفلى.

وأضاف أنه تمت استعادة عدة قرى مهمة من بينها منطقتا"علي فولطيري"، و"ورعيسى" ومناطق مطلة على ضفاف نهر شبيلي.

وأشار الجنرال"عانود" إلى أن الجهود العسكرية ستتواصل حتي يتم القضاء على المليشيات الإرهابية التي تهدد السكان المحليين بمحافظة شبيلي السفلى.

من جهة أخرى، أعلن مسلحو حركة الشباب سيطرتهم على قرية"أبل" حيث مقر القيادي المنشق عنها" أبو منصور"، وذلك بعد معارك عنيفة بين الجانبين منذ صباح اليوم الأربعاء، وذكر بعض سكان المناطق القريبة من القرية أنهم يسمعون دوي المدافع الثقيلة المتبادلة بين الطرفين.

وأكد ناطق باسم إدارة ولاية جنوب غربي الصومال أن الولاية تخطط لإرسال قوات إلى مناطق القتال لدعم"أبومنصور".

-0- بانا/ي ي/ع د/ 09 أغسطس2017

09 أغسطس 2017 21:43:23




xhtml CSS