القوات الصومالية تعلن تحقيق"نصر كبير"على مليشيات الشباب

مقديشو-الصومال(بانا) -أعلنت قيادة القوات المسلحة الصومالية،اليوم الجمعة،عن تحقيق "نصر كبير" على ميليشيات حركة الشباب بإقليم"شبيلي السفلى" في معارك عنيفة دارت بينها وبين ميليشيات الحركة التي شنت هجوما على موقع للجيش في قرية"بريرة"،على بعد 50 كيلومترا جنوب غربي مقديشو.

ونقلت وكالة الأنباء الصومالية،اليوم الجمعة، عن قائد كتيبة العشرين للقوات المسلحة الصومالية،
الجنرال"شيغو أحمد علي" في تصريح لوسائل الإعلام الحكومية الرسمية، قوله إن القوات المسلحة قتلت 20 إرهابيا، بينهم قياديون، عقب هجوم إرهابي على موقع للجيش مما أدى إلى اندلاع معارك عنيفة استمرت لساعات.

وتشن قوات الحكومة الصومالية بالتنسيق مع قوات بعثة الإتحاد الإفريقي في الصومال، حربا واسعة على حركة الشباب، كما تشارك طائرات أمريكية مقاتلة وطائرات بدون طيار في تنفيذ غارات جوية على معاقل الحلركة ومواقعها، وقد أدت إحدى الغارات التي شنها الطيران الأمريكي في الـ30 من يوليو الماضي إلى مقتل القيادي في الحركة"علي محمد حسين" (المعروف أيضًا بعلي جبل) - حسب القيادة العسكرية الأمريكية في إفريقيا- التي قالت حينها إنه المسؤول عن قيادة قوات الحركة التي تعمل في العاصمة "مقديشيو" ومناطق "بنادر" وقامت بتنفيذ هجمات إرهابية بمقديشيو.

يشار إلى أن حركة الشباب الإسلامية، أو حركة الشباب المجاهدين، تنشط في الصومال، منذ 2004، وأسست"ولايات إسلامية" في مناطق وسط  الصومال وجنوبه، وتتبع فكرياً تنظيم القاعدة، وتُتهم من عدة دول بالإرهاب، ومن بينها الولايات المتحدة الأمريكية التي صنفت الحركة في قرار صادر في 29 فبراير 2008 بأنها حركة إرهابية.

-0- بانا/ي ي/ع د/ 29 سبتمبر2017

29 سبتمبر 2017 21:52:26




xhtml CSS