القمة العالمية الأولى حول التجارة والاستثمار في إفريقيا ستنعقد خلال يونيو 2018 في واشنطن

ابيدجان- كوت ديفوار(بانا) - ستعقد النسخة الأولى من القمة العالمية حول التجارة والاستثمار في إفريقيا، من 24 إلى 26 يونيو بواشنطن عاصمة الولايات المتحدة، بقصد استكشاف فرص الأعمال في هذه القارة، حسب بيان تلقت وكالة بانابرس، اليوم الخميس، نسخة منه.

وأشار البيان إلى أن الشكل التنظيمي لهذه القمة صيغ بهدف ترقية وتسهيل التجارة الدولية بين الأمريكتين وآسيا وأوربا ودولة الامارات العربية المتحدة وإفريقيا، مضيفا أن هذا الحدث الذي سيستمر ثلاثة أيام سيوفر إطارا فريدا للتبادل حول الفرص الاستثمارية كما سيسمح للمشاركين بتطوير شبكات أعمالهم.

ومن المتوقع أن يشارك في القمة أكثر من 2000 من الفاعلين الاقتصاديين القادمين من أكثر من 70 بلدا، بمن فيهم وفود حكومية وقادة أفارقة بارزون ومطورو المشاريع ومستثمرون دوليون، فضلا عن أكثر من 150 محاضرا و 160 عارضا و 350 مستثمرا عالميا، وفقا للبيان.

وقال مدير هيئة "جي أي أي" للمعارض والمؤتمرات، باكو أمبياندا، الجهة المنظمة للقمة "إن حجم التجارة في إفريقيا جنوب الصحراء يتوقع أن يتضاعف أربع مرات بحلول عام 2030. والأسواق الإفريقية ترنو إليها أنظار المستثمرين لأنها توفر العديد من الفرص غير المستغلة للمستثمرين والمصدرين والشركات. وتهدف هذه القمة لخلق مناخ ملائم للقاءات يتيح للمشاركين نسج علاقات مع الفاعلين الرئيسيين من أجل إطلاق مشاريعهم وتوسيع أنشطتهم في إفريقيا".

وسينصب اهتمام المشاركين أساسا على 16 قطاعا، منها الصناعات التحويلية والزراعة الغذائية والطاقة والبناء والنقل وتكنولوجيا المعلومات والسياحة والاتصالات، والموارد الطبيعية.

ويدل عقد القمة القادمة أن إفريقيا تعتبر وجهة جاذبة للاستثمار.

ووفقا لتوقعات مؤتمر الأمم المتحدة حول التجارة والتنمية (كنوسيد)، يتوقع أن تصل الاستثمارات الأجنبية المباشرة في إفريقيا إلى 65 مليار دولار في عام 2017، أي بزيادة قدرها 10 في المائة.

-0- بانا/ بال/س ج/19 أكتوبر 2017

19 أكتوبر 2017 17:30:36




xhtml CSS