القضايا الأمنية تهيمن على اجتماع قادة أركان إكواس في لومي

لومي-التوغو(بانا) - اختتم قادة أركان جيوش الدول الأعضاء في مجموعة دول غرب إفريقيا (إكواس)، مساء أمس الخميس في لومي، أشغال الاجتماع الـ36 للجنتهم، والذي هيمنت عليه قضايا الأمن.

وسمحت هذه الجلسات التي بدأت يوم 22 نوفمبر، لقادة أركان المنطقة بمناقشة مشاكل الأمن، خاصة مراجعة العقيدة العسكرية للقوة الجاهزة لإكواس وتقدم الهيكل المعدل الجديد والعمليات الجارية لبعثة إكواس في غينيا بيساو ووضع بعثة الأمم المتحدة في مالي ومحاربة بوكو حرام إضافة إلى حصيلة خارطة الطريق للاجتماع العادي الـ35 للجنة.

وقال رئيس لجنة قادة الأركان، الجنرال دانيل دي زيانكان، في نهاية الاجتماع، "إن الخلاصات والتوصيات التي توصلنا إليها في ثلاثة أيام من الأشغال، ستحال إلى المؤسسات السياسية العليا وإكواس"، لكن لم يخض في التفاصيل.

وخلال هذا الاجتماع، سلم الرئيس المنصرف، الجنرال السنغالي، مامادو سو، الرئاسة للجنرال دانيل دي زيانكان من ليبيريا.

يذكر أن اجتماع لجنة قادة أركان إكواس يهدف إلى تنسيق النقاشات والتبادلات والأعمال الجمعوية في مجالات السلام والأمن، وغيرها.

-0- بانا/ف أ/س ج/25 نوفمبر 2016

25 نوفمبر 2016 22:22:33




xhtml CSS