القذافي: نحن مصرون على أن تتحول أفريقيا جماعيا نحو الهدف النهائي

أكرا -غانا(بانا) -- أكد القائد معمر القذافي أن كل الرؤساء الأفارقة اتفقوا على تكوين أداة تنفيذية اتحادية لأول مرة والاستمرار في الطريق إلى .
الهدف النهائي وهو الولايات المتحدة الأفريقية وأوضح الزعيم الليبي للصحفيين اليوم الثلاثاء بمقر انعقاد القمة العادية التاسعة للاتحاد الإفريقي في أكرا بعد الجلسة المغلقة الأولى أن كل التفاعلات التي جرت في هذه القمة هي في بوتقة واحدة وهي بوتقة الوحدة الأفريقية وأن النقاش كان يدور حول .
متى وكيفية تكوين الأداة التنفيذية الاتحادية وقال القائد القذافي في رده على أحد الأسئلة إن الرؤساء الأفارقة لا يحتاجون للاقناع بالولايات المتحدة الأفريقية لأنهم متفقون حولها كهدف مشترك للجميع وأن .
المحادثات أنصبت على كيفية تحقيقها وحول تقييمه للمناقشات الدائرة بقمة أكرا أضاف أن "الأمور سائرة في إطار الاتفاق على أداة تنفيذية اتحادية وإننا سنستمر في الطريق نحو الولايات المتحدة الأفريقية وهذا هو الهدف النهائي.
.
وجهودنا هي التي يتوقف عليها انطلاق هذا".
0 وحول ما إذا كانت أفريقيا ستنتظر كثيرا حتى تصل إلى هذه النقطة قال الزعيم الليبي "أتمنى أننا الآن وضعنا القطار على الطريق وعلى السكة.
وأعتقد أننا اتفقنا على أداة تنفيذية الآن.
.
لأول مرة وضعنا العربة وراء الجواد.
.
ونحن متفقون ولا يوجد أي خلاف أبدا.
.
وكل النقاش كان يدور حول متى والكيفية.
.
فمنهم من تكلم عن الأقاليم وهناك من تكلم عن الحكومة الاتحادية ومنهم من تكلم عن الولايات المتحدة الأفريقية.
.
منهم من يريدها اليوم وآخر يريدها غدا.
.
لكن كل هذه التفاعلات هي في بوتقة واحدة هي بوتقة الوحدة الأفريقية.
.
فكلنا متفقون على الوحدة".
0 وعن احتمالات عقد قمة أفريقية استثنائية للدول المؤيدة لإعلان الوحدة الأفريقية نفى القائد القذافي ذلك مؤكدا أن "كل الدول متفقة.
.
نحن لم نختلف على مبدأ الوحدة أبدا ولا على هدف الوحدة.
.
فالكل قال هذا الكلام.
.
وكلهم مع الولايات المتحدة الأفريقية".
0 وأضاف القائد القذافي ردا على سؤال حول ما إذا كان سيتم إعلان الولايات المتحدة الأفريقية ثم يبقى الباب مفتوحا للانضمام إليها "نحن مصرون على أن تتحول أفريقيا جماعيا لأن أفريقيا لم تكن قد اختلفت أبدا.
.
ولا نريد خلق سابقة سيئة تصبح فيها أفريقيا أفريقتين واحدة تسير وواحدة تتخلف.
.
وأنا حريص على أن تتحول .
أفريقيا جماعيا"0

03 يوليو 2007 20:39:00




xhtml CSS