القذافي: إفريقيا بدون إستقرار وبدون وحدة لا يمكن أن تتقدم

كمبالا-أوغندا(بانا) -- شدد القائد معمر القذافي على أن إفريقيا بدون استقرار وبدون وحدة لا يمكن أن تتقدم منبها إلى أن هناك تدخلات أجنبية لابد أن يقفل الباب .
أمامها وقال القائد القذافي خلال إستضافته ب"إستديو السلام" في مجلس السلم والأمن الإفريقي (ماس) في البرنامج الوثائقي الذي يقوم بإعداده المجلس عن السلم والأمن بإفريقيا إنه كان لليبيا وللشعب الليبي الشرف أن تقرر على أرضه أن يكون هذا العام هو عام .
السلام والأمن وإن ليبيا ملتزمة بهذا وأوضح القائد القذافي أنه شخصيا وراء الجهود التي ترمي إلى السلام في ربوع تجمع دول الساحل والصحراء (س.
ص) وأنه تم تكليفه من رؤساء هذه .
المجموعة التي تضم 29 دولة وتطرق القائد القذافي إلى الوضع في السودان وخاصة الأزمة التي يعيشها إقليم دارفور غرب السودان وقال إننا نحاول أن نطفيء الحريق شيئا فشيئا أما بالنسبة لجنوب السودان فيرى القائد القذافي أن المسألة متوقفة على الإستفتاء مؤكدا أنه ينصح الجنوبيين بالبقاء ضمن السودان الكبير بدلاً من دولة .
قزمية في الجنوب وعرج القائد القذافي إلى مشكلة الصومال التي قال عنها إنها "تعني صراع داخلي عقائدي ومن الصعب حل هذا المشكل في القريب لأن الشباب (حركة الشباب المتمردة) هذه عملية مختلفة عن عمليات التمرد المعروفة الأخرى" معبرا عن خشيته من أن يأخذ هذا الصراع مداه الطويل حتى النهاية وحث على العمل على تحييده وعدم تركه .
ينتشر أما بالنسبة للوضع في غينيا كوناكري فقد صرح القائد القذافي أن الأمور هناك سائرة ومرت بسلام وكذلك الشأن في موريتانيا "فقد مرت الأوقات الصعبة بسهولة وبسلام" وفي النيجر أيضا أشار إلى أنها ستكون في نفس القارب وستكون هناك إنتخابات معبرا في ذات الوقت عن أسفه لوقوع إنقلابات في هذه البلدان أطاحت برؤساء .
منتخبين وبخصوص بقية إفريقيا أكد القائد معمر القذافي أنها بخير وأن الوضع في البحيرات العظمى بحالة أفضل .
بكثير بعد بذل الجهود لإنهاء القتال هناك معلوم أن مؤتمر الاتحاد الافريقي قرر في الدورة الخاصة لمؤتمر الاتحاد الافريقي لبحث وتسوية المنازعات في إفريقيا التي عقدت برئاسة القائد القذافي بطرابلس في 31 أغسطس 2009 إعتبار العام الحالي 2010 عاما .
للسلم والأمن في القارة

27 يوليو 2010 21:10:00




xhtml CSS