القذافي ومبارك يودعان القوات المصرية المشاركة في بعثة يوناميد

القاهرة-مصر(بانا) -- حضر القائد معمر القذافي رئيس مجلس رئاسة تجمع دول الساحل والصحراء "س ص" والرئيس المصري حسني مبارك الذي تنتمي بلاده إلى هذا التجمع صباح اليوم في القاهرة حفل توديع القوات المصرية المغادرة للمشاركة في بعثة حفظ السلام المشتركة بين الإتحاد الأفريقي والأمم المتحدة في إقليم دارفور بغرب .
بالسودان (يوناميد)0 وتلا رئيس هيئة عمليات القوات المسلحة المصرية بهذه المناسبة تقريرا عن مراحل إعداد وتجهيز هذه القوات إداريا وفنيا وتدريبيا وخطة تنفيذ إجراءات .
نقلها ومعداتها خلال المرحلة القادمة وخص الرئيس مبارك في كلمة ألقاها خلال الحفل القائد معمر القذافي الراعي السامي والدائم للسلام في فضاء تجمع "س.
ص" وماوراءه بالتحية مشيدا بجهوده .
ودوره المتواصل لتحقيق السلام في دارفور وأفريقيا وقال الرئيس مبارك مخاطبا قوات حفظ السلام المصرية المغادرة إلى دارفور "أتحدث إليكم وأنتم تستعدون لمغادرة أرض الوطن إلى دارفور.
وقد أتيت لتوديعكم مع القائد معمر القذافي قائد الثورة لما يربطنا بليبيا من روابط التاريخ والقربى وبما للقائد القذافي من دور هام ومتواصل لتحقيق السلام في .
دارفور وأفريقيا"0 وأوضح الرئيس مبارك في كلمته أن مشاركة مصر في حفظ السلام بالسودان تعكس ما توليه من أهمية لإستعادة السلام والأمن والإستقرار وتحقيق المصالحة الوطنية بين .
أبناء السودان الواحد وأكد أن مصر تتطلع للسلام في إقليم دارفور بإعتباره عنصرا أساسيا لتحقيق السلام الشامل في السودان الذي يتيح الإستقرار الضروري لإعادة البناء .
والتنمية يذكر أن القائد معمر القذافي الذي بدأ أمس زيارة لمصر أجرى مباحثات مع الرئيس حسني مبارك تناولت العديد من القضايا الأفريقية من ضمنها الوضع في دارفور.
وقام الرئيس المصري بإطلاع الزعيم الليبي على مشاركة مصر في عملية الأمم المتحدة والإتحاد الأفريقي المشتركة في دارفور بحوالي 1200 فرد من القوات .
المسلحة ورجال الشرطة المصرية يشار كذلك إلى أن البعثة المشتركة للإمم المتحدة والإتحاد الأفريقي (يوناميد) تسلمت يوم الإثنين 31 ديسمبر 2007 رسميا من بعثة الإتحاد الأفريقي في السودان مهمة حفظ السلام في إقليم دارفور بغرب .
السودان (أميس) في إحتفال أقيم بمدينة الفاشر

02 يناير 2008 16:53:00




xhtml CSS