القادة الأفارقة ينتقدون المحكمة الجنائية بشأن مذكرة إعتقال البشير

سرت -ليبيا(بانا) -- ظل القادة الأفارقة متحدون في إدانتهم لمذكرة إعتقال الرئيس السوداني عمر البشير وقالوا إن مثل هذه الخطوة تعتبر "صفعة في وجه"الجهود الحالية لإستعادة السلام في إقليم دارفور المضطرب .
الواقع غرب السودان وشكل إصدار مذكرة إعتقال بحق الرئيس السوداني البشير موضوعا ساخنا خلال القمة الحالية ال13 للقادة الأفارقة في سرت بوسط ليبيا وقد ينتهي بالرفض الكامل .
لقرارات المحكمة الجنائية الدولية واتفق القادة الأفارقة الذين بحثوا موقف القارة بشأن المحكمة الجنائية الدولية على حاجته للطلب من المحكمة عبر مجلس الأمن الدولي الذي أحالها قضية .
البشير لوقف مذكرة الإعتقال وكان القادة الأفارقة قد إتفقوا في فبراير الماضي على السعي من جانب واحد لوقف مذكرة الإعتقال لمدة عام للسماح للرئيس السوداني لقيادة جهود الحكومة لإستعادة .
السلام في دارفور بغرب السودان وقال وزير الشؤون الخارجية الغاني محمد موموني اليوم الخميس إن القادة الأفارقة أجمعوا على أن وقف مذكرة الإعتقال أمر مهم لجهود السلام في دارفور وإنهم .
ما يزالون ملتزمون بتنفيذ مسعاهم وأضاف موموني "أننا مانزال في موقفنا بتنفيذ البند 16 من قانون المحكمة الجنائية الدولية.
ولدينا نظرة شاملة للحاجة لإستعادة السلام في السودان وأن إصدار مذكرة الإعتقال قد تقوض العديد من الجهود البارزة في السودان".
0 وتنص مسودة الوثيقة حول الموقف الإفريقي بشأن المحكمة الجنائية الدولة بأنه يتعين على القادة الأفاقة أن يسألوا سلطة المحكمة بمحاكمة مسؤولي الدول الذين يتمتعون بحصانة عن الملاحقات ومسألة سلوك .
المدعي العام للمحكمة وقال وزير الخارجية الغاني "إننا غير مرتاحين للطريقة التي خرجت بها المذكرة.
وإننا نطالب بالتأجيل لكن تجاهل طلبنا هو صفعة على الظهر.
وإن القادة الأفارقة يرغبون في الأمن للمواطنين في .
دارفور"0 وذكر القادة الأفارقة الذين يشاركون في القمة الثالثة عشر للإتحاد الإفريقي في سرت اليوم الخميس أن إعتقال الرئيس السوداني سيترك "فراغا في السلطة" في .
السودان الأمر الذي يقوض السلام في تلك البلاد وسمحت السلطات السودانية بنشر قوة مشتركة من الإتحاد الإفريقي والأمم المتحدة في دارفور(يوناميد)بعد سلسلة إجتماعات رفيعة المستوى مع الأمم المتحدة .
والإتحاد الإفريقي وقال القادة الأفارقة إنه يجب على المحكمة الجنائية الدولية أن توقف مذكرة الإعتقال حتي تكتمل .
بفعالية عملية السلام في السودان وأضاف موموني أن غانا و29 دولة إفريقية أخرى تعتبر أن إصدار مذكرة إعتقال ضد الرئيس السوداني في غير محلها وجاءت في وقت غير مناسب وسنوصي بتوقيفها .
حتي يسمح لعملية السلام للتقدم إلى الأمام وأكد القادة الأفارقة أن إنشاء المحكمة الجنائية في حد ذاته موضوعا يثقون فيه كإجراء يهدف لإنهاء .
الإفلات من العقاب لمسؤولي الدول

02 يوليو 2009 21:34:00




xhtml CSS