القادة الأفارقة يناقشون تأثير إدماج نيباد في الإتحاد الإفريقي

أديس أبابا-أثيوبيا(بانا) -- بدأ القادة الأفارقة جولة جديدة من المحادثات حول إدماج الشراكة الجديدة لتنمية إفريقيا (نيباد) بمناقشة فوائد إدماج نيباد في هيكل مفوضية الإتحاد الإفريقي وذلك في مستهل قمة .
لهم في أديس أبابا وقال رئيس الوزراء الأثيوبي ميليس زيناوى إن إدماج نيباد كمؤسسة في هيكل مفوضية الإتحاد الإفريقي سيسرع سعي إفريقيا لتشكيل جبهة موحدة حول الشؤون العالمية ومن ضمن ذلك الأزمة المالية العالمية .
الحالية وتسريع تنفيذ سياسات تم إهمالها وأبلغ زيناوى القادة الأفارقة في إفتتاح الإجتماع ال20 منذ تبني نيباد كبرنامج للدفاع عن الحكم الجيد في إفريقيا والمساعدة في تطوير الديمقراطية والشفافية "أن الوقت قد حان لتكملة المسائل التى لم نتمكن من القيام بها.
وأننا نحتاج إلي تنفيذ برامج تركناها غير مكتملة".
0 وأوضح زيناوى أن عملية إدماج نيباد في هيكل مفوضية الإتحاد الإفريقي جارية مشيرا إلي أن عملية الإدماج ستسمح عند إكتمالها للدول الإفريقية بتعزيز .
خطط عملها لتنمية القارة وسيصبح مقر نيباد في جنوب إفريقيا بشكل رسمي .
مكتبا لمفوضية الإتحاد الإفريقي ومن جهته قال رئيس مفوضية الإتحاد الإفريقي جون بينغ إن عملية الإدماج لاتزال تواجه بعض العقبات من ضمنها التأخير في الحصول على موارد لتمويل دراسة حول فوائد إدماج نيباد في أجهزة الإتحاد الإفريقي وكيف .
سيعمل الهيكل الجديد مع بعضه وأضاف أن أمانة نيباد تواجه أيضا أزمة مالية حادة نتيجة لعدم وجود مساهمات مباشرة من جانب الدول .
الإفريقية وتم إنشاء نيباد في 2000 للدفاع عن ما أسماه مؤسسوها بالنهضة الجديدة للبني التحتية والحكم في .
إفريقيا وخلق إنشاء نيباد وعيا حول نوع المشروعات الطموحة المطلوبة لتطوير البني التحتية المتهالكة في إفريقيا ومن ضمن ذلك الرعاية الصحية والزراعة وتحديث .
نظام التعليم والعلم والتكونولوجيا في القارة إلا أنه وبعد سلسلة إجتماعات ومناقشات رفيعة المستوى يبدو أن زعماء نيباد تراجعوا عن خطتهم وحتى .
إنتقدوها لفشلها في تحقيق الأهداف الطموحة وقال رئيس الوزراء الأثيوبي الذي كان يتحدث في إفتتاح إجتماع رؤساء دول نيباد إنه يجب إتخاذ خطوات .
عاجلة لإقامة شراكة دائمة مع نيباد المدمجة .
وأضاف زيناوى "أننا نريد بناء شراكات دائمة وأننا نعتقد أن وجود نظام مالي فعال يمثل وجهات النظر الإفريقية يعتبر هاما وهذا ما يجعل إدماج نيباد ضروريا".
0 ومن بين القادة الذين يحضرون الإجتماع السوداني عمر حسن البشير والجنوب إفريقي كغاليما موتلانثي .
والناميبي هفيكبوني بوهامبا والسنغالي عبدالله واد

31 يناير 2009 13:51:00




xhtml CSS