القادة الأفارقة يمددون مهمة "أميسوم" فى الصومال

أديس أبابا-أثيوبيا(بانا) -- قرر مجلس السلم والأمن التابع للإتحاد الإفريقي فى إجتماعه علي مستوى قادة الدول ورؤساء الحكومات تمديد فترة بعثة قوات الإتحاد الإفريقي لحفظ السلام فى الصومال (أميسوم) لمدة ستة .
أشهر إضافية إبتداء من يوم 17 يوليو 2008 وذكر بيان رسمي صدر اليوم الثلاثاء أن القادة الأفارقة الذين يشاركون فى القمة الحادية عشر للإتحاد الإفريقي فى شرم الشيخ بمصر قرروا أن البعثة ستتخذ الإجراءات الضرورية لدعم تنفيذ إتفاقية 9 يونيو 2008 بين الحكومة الإتحادية الإنتقالية الصومالية وتحالف .
إعادة تحرير الصومال ودعا مجلس السلم والأمن الإفريقي الذى أكد مجددا إلتزامه بوحدة وسيادة وسلامة الأراضي الصومالية جميع الأطراف المعنية الصومالية للإنضمام للعملية السلمية وإلزام نفسها بالتفاوض والتسوية السلمية للصراع فى .
بلادها وأعرب مجلس السلم والأمن الإفريقي بالرغم من محدودية الموارد البشرية المنتشرة فى البلاد والمعوقات الكبيرة للدعم اللوجستي التى تواجه البعثة وظروف التحديات التى تعمل فيها عن تقديره للعمل الذى حققته الكتيبتين الأوغندية والبورندية تحت مظلة .
أميسوم فى الصومال وأضاف البيان أن "المجلس يعرب عن تقديره لحكومتي أوغندا وبورندي للإستمرار فى إلتزامهما بتعزيز السلام الدائم والمصالحة فى الصومال" وأدان بشدة الهجمات والتهديدات وأعمال العنف التى يتم إرتكابها ضد قوات بعثة "أميسوم" والتى قال إن من شأنها تقويض العملية .
السياسية والسلام والإستقرار الإقليمي وجدد مجلس السلم والأمن الإفريقي مناشدته للدول الأعضاء فى الإتحاد الإفريقي لتوفير القوات المطلوبة .
والأفراد الآخرين لتمكين "أميسوم" من تنفيذ مهمتها وناشد المجلس فى البيان مرة ثانية الدول الأعضاء فى الإتحاد الإفريقي والشركاء لتوفير الدعم المالي واللوجستي لتسهيل إكمال عملية إنتشار البعثة ودعم .
عملياتها وذكر البيان أن قادة الإتحاد الإفريقي الأعضاء فى مجلس السلم والأمن قد أعربوا عن تفاؤلهم في قيام المجتمع الدولي خاصة بعد إتفاقية 9 يونيو الماضي بزيادة مساعداته للجهود التى تهدف لإنهاء العنف الذى .
يجتاح الصومال منذ عقدين من الزمن وأعرب القادة الأفارقة عن أملهم فى أن تبدأ عملية الأمم المتحدة لحفظ السلام الإنتشار قريبا لتتولي المسؤولية من بعثة "أميسوم" وتوفير الدعم للإستقرار .
طويل المدى وإعادة إعمار الصومال وطلب مجلس السلم والأمن من مفوضية الإتحاد الإفريقي بالتعاون الوطيد مع الأمم المتحدة والأطراف المعنية الأخرى لتسهيل تنفيذ إتفاقية 9 يونيو 2008 وتعزيز بعثة "أميسوم" بالإضافة إلي توفير الدعم الضروري للحكومة الإتحادية الإنتقالية الصومالية فى جهودها .
لتحقيق إستقرار الوضع فى البلاد وأشاد مجلس السلم والأمن بالوكالات الإنسانية وعمالها لتقديمهم المساعدة للمدنيين فى ظل تحديات .
صعبة فى الصومال وأعرب المجلس عن إمتنانه للدول التى وفرت الدعم للناشطين الإنسانيين فى الصومال ومن بينها الإجراءات التى تم إتخاذها لمكافحة القرصنة قبالة السواحل الصومالية ومرافقة السفن التى تحمل المؤن الإنسانية .
لبرنامج الغذاء العالمي إلي الصومال

01 يوليو 2008 16:02:00




xhtml CSS