القادة الأفارقة يمددون أجل مفوضية الإتحاد الإفريقي لستة أشهر

أديس أبابا-أثيوبيا(بانا) - ذكر دبلوماسيون أفارقة يشاركون في القمة ال18 للإتحاد الإفريقي أن القادة الأفارقة وافقوا أمس الإثنين على تمديد فترة مفوضية الإتحاد الإفريقي كلها لستة أشهر بعد أن فشل رئيسيها جون بينغ في الفوز بإعادة إنتخابه صباح الإثنين.

وأوضح الدبلوماسيون أن هذا التطور يسمح لبينغ بتقديم ترشيحه للتصويت خلال القمة القادمة للإتحاد الإفريقي المقرر عقدها في ملاوى.

وأجل القادة الأفارقة إنتخابات المفوضية كلها بعد أن فشل بينغ ومنافسته وزيرة داخلية جنوب إفريقيا نكوسوزانا دلاميني زوما في الحصول على الأغلبية المطلوبة لإعادة إنتخابه لفترة ثانية.

وهناك مؤشرات بأن القادة الأفارقة يمكن أن يوافقوا كذلك على تغيير القوانين التي تمنع المرشحين من المنافسة في الإنتخابات القادمة في يونيو.

وأبلغ مصدر دبلوماسي وكالة بانا للصحافة أن "مؤتمر رؤساء الدول والحكومات هو الجهاز التشريعي للإتحاد الإفريقي ويمكنه تغيير القوانين. وقد قام بتغيير القوانين التي تسمح لبينغ بالإستمرار لفترة ستة أشهر أخرى مع المفوضية كلها".

وقال المصدر إن دلاميني زوما التي خرجت من السباق في الجولة الثالثة سيسمح لها كذلك بتقديم ترشيحها من جديد للتنافس على المنصب.

وتقتضي القوانين أن يقدم كل واحد من الأقاليم الإفريقية الخمسة مرشحا واحد لكل منصب متاح لأعضاء  المفوضية العشرة مع تقسيم المقاعد بين النساء والرجال على أساس 50 - 50 .

وشهدت الإنتخابات منافسة شديدة حيث خسر بينغ الإنتخابات رغم أنه كان المرشح الوحيد في الجولة الرابعة. وفشل بينغ في الحصول على الأغلبية المطلوبة.

وأبلغ دبلوماسي أوغندي وكالة بانا "أنه سيكون من المستحيل لمرشح نافس كمرشح وحيد وفشل في الفوز أن ينافس بنجاح في الجولة القادمة. ويجب على الأقليم أن يفكر مرتين قبل إعادة تقديم الترشيح".

وقال إن مسالة تغيير القوانين تمت مناقشتها في مؤتمر رؤساء الدول والحكومات ولكن لم يتم تبنيها على الفور.

وتنص القوانين المبدئية على أنه في حال عدم الحصول على الأغلبية المطلوبة في الجولة الثالثة فيجب أن يخرج المرشح الخاسر من السباق للسماح للمرشح الفائز بالحصول على الأغلبية.

إلا أنه في حال عدم نجاحه في الحصول على الأغلبية فيجب تعيين ثاني أكبر مسؤول في المفوضية وهو نائب رئيس المفوضية كرئيس مؤقت للمفوضية.

وقالت المصادر إنه لم يتم الإتفاق على القرار حول ما إذا كان يجب أن يتولي نائب الرئيس المنصب مؤقتا بعد أن أصر إقليم الجنوب الإفريقي على التوصل إلى قرار لا يسمح برئيس مؤقت للمفوضية.

وتم في النهاية التوصل إلى تسوية بتمديد فترة المفوضية كلها.

ويتوقع أن تنتهي فترة بينغ بنهاية أبريل ولكن سيتم تمديدها حتى القمة القادمة في يونيو.

-0- بانا/أ و/ع ج/ 31 يناير 2012














      

31 يناير 2012 10:20:13




xhtml CSS