القادة الأفارقة يسمحون (لنيباد) برصد تعهدات المساعدات

كمبالا-أوغندا(بانا) -- بدأ القادة الأفارقة مناقشات اليوم السبت حول دور خطة الشراكة الجديدة لتنمية .
إفريقيا(نيباد) في تأكيد النجاح الإقتصادي في القارة وقال رئيس الوزراء الأثيوبي ميليس زيناوي إنه يجب أن تبدأ (نيباد) لعب دور هيئة رقابية إفريقية تكون مسؤوله عن رصد إطلاق المليارات من الدولارات التي تم التعهد بها للتنمية الإقتصادية والإجتماعية والبيئية .
في القارة على مر السنوات وأكد ميليس زيناوي الذي يترأس لجنة قادة الدول لتنفيذ (نيباد)والتي تتكون من حوالي 20 قائدا إفريقيا أن رصد الإستجابة من المانحين الدوليين مهم لتعزيز المناقشات والمشاركة الإفريقية في منتديات .
التنمية الدولية وشارك عشرات من القادة الأفارقة والضيوف في المناقشات من بينهم رئيس الوزراء البريطاني السابق غوردون بروان ووزير الشؤون الخارجية الكندي بيتر .
كينت وأكد رئيس الوزراء الأثيوبي أن مثل هذا الإجراء تم إختباره خلال قمة مجموعة الدول الثمان التي عقدت مؤخرا في موسكوكا بكندا عندما ساعد تقرير رصد نيباد .
في تشكيل المشاركة الفاعلة لإفريقيا في القمة وكان قادة مجموعة الدول الثمان قد تعهدوا في قمة موسكوكا بتقديم 5 مليارات دولار أمريكي لمشروع يهدف لتحسين جهود مكافحة وفيات الأمهات والمساعدة في تحسين .
صحة الأمهات وأطفالهن وتعتر تعهدات المساعدات التي تقدم على خمس سنوات والتي ستزيد لتبلغ 10 مليارات دولار أمريكي بحلول عام 2015 من بين تعهدات المساعدات الأخيرة كما أعلنت تعهدات أخرى من بينها المساعدة في تحسين الأمن .
الغذائي والزراعة في إفريقيا وتعهدت كندا كذلك بتقديم 4ر1 مليار دولار أمريكي .
لمشروع رعاية صحة الأمهات والأطفال وقال كينت إن البلدان الإفريقية ستتلقى حجما كبيرا من هذه المساعدات والتي قد تصل لنسبة 80 في .
المائة من تعهدات التمويل الكندية وأبلغ وزير الشؤون الخارجية الكندي القادة الأفارقة بأن مبادرة موسكوكا حول صحة الأمهات قد تعهدت بتقديم 3ر7 مليار دولار أمريكي وسيتم حشدها سويا مع .
أموال إضافية للإستخدام الإفريقي وقال كينت إن كندا تعهدت أيضا بتوفير 600 مليون دولار أمريكي في إطار خطة مجموعة الدول الثمان للأمن .
الغذائي للدول الفقيرة وأكد ميليس زيناوي الذي يتعرض لضغوط مكثفة في قمة (نيباد) لتسليم القيادة بعد ثلاث سنوات إن مناقشات القادة الأفارقة ستتركز أيضا على بحث سبل .
تعزيز الصوت الإفريقي في إصلاح النظام المالي العالمي وقال زيناوي إن الجهود المبذولة لرفع مكانة إفريقيا في المفاوضات حول نظام مالي عالمي أفضل قد .
أظهرت بعض التقدم وأكد رئيس الوزراء الأثيوبي أن النمو الإقتصادي الكبير يعتبر دافعا للعالم بأسره مشيرا إلى أن المساهمة الإفريقية في النمو الإقتصادي العالمي كانت .
واضحة أيضا ويبدو أن رئيس الإتحاد الإفريقي بنغو وا موثاريكا رئيس ملاوي كان متشككا في الجهود التي بذلتها نيباد في الماضي القريب ودعا إلى إعادة التفكير الجذري في دورها (أي نيباد).
0 وقال رئيس الإتحاد الإفريقي إنه يجب على القادة الأفارقة أن يبدأوا فورا في مراجعة دور (نيباد) مضيفا أن خططها يجب أن توضع لتلبية إحتياجات التنمية .
الإفريقية وأكد الرئيس الملاوي في كلمته "أنه يتعين علينا العودة إلى لجنة وضع الخطط وإعادة النظر في أهداف وتحديد ماذا نريد للإقتصاديات الإفريقية".
ويوضح كلام موثاريكا مدى عدم الإرتياح الداخلي عن التقدم الذي .
أحرزته (نيباد) لحد الآن وقال الرئيس موثاريكا إنه يؤيد خطط جعلها (أي نيباد) هيئة رقابية إفريقية تتمثل مسؤوليتها في رصد التقدم في تنفيذ حزم المساعدات التي تم التعهد بها .
لإفريقيا

24 يوليو 2010 16:34:00




xhtml CSS