القادة الأفارقة يجددون دعمهم للبشير

كمبالا-أوغندا(بانا) -- جدد الإتحاد الإفريقي اليوم الأحد دعمه الكامل للرئيس السوداني عمر البشير المطلوب لدى المحكمة الجنائية الدولية التي تتخذ من لاهاي بهولندا مقرا لها لإتهامه بإرتكاب إبادة جماعية وذلك بتشجيع من الحجح المؤيدة للبشير التي أطلقتها دوائر .
خارجية وقال رئيس الملاوي بنغو وا موثاريكا رئيس الإتحاد الإفريقي إن إعتقال البشير ينتهك حصانة الرؤساء المنتخبين "مؤكدا أن إصدار مذكرة إعتقال الرئيس السوداني تعتبر إنتهاكا للحصانة التي منتحت لرؤساء الدول المستقلة ويجب رفضها".
0 وأيد محامون من المملكة المتحدة وشبكة المنظمات السودانية غير الحكوميةفي وقت سابق موقف الرئيس موثاريكا وطالبوا الزعماء الأفارقة المجتمعين في كمبالا بأوغندا بتقديم طعن إلى محكمة العدل الدولية .
لإلغاء أوامر إعتقال البشير وطعن المحاميان سير جيفيري نيس ورودني ديكسون من غرف قاردن تمبل في لندن في مذكرة الإعتقال وقالا إنها غير قانونية وأضافا أن "مسألة حصانة الرئيس الذي يتولى السلطة لا تنزع إطلاقا وأنها يمكن التعامل معها .
فقط من جانب محكمة العدل الدولية"0 وقال الرئيس موثاريكا وسط تصفيق من القادة الأفارقة الذين كانوا يستمعون لكلمته في الجلسة الإفتتاحية للقمة العادية الخامسة عشرة للقادة الأفارقة في العاصمة الأوغندية كمبالا اليوم الأحد "إن هناك قلقا عاما في إفريقيا بشأن إصدار مذكرة إعتقال بحق الرئيس البشير الذي أنتخب مؤخرا رئيسا للسودان لأن ذلك ينتهك مبادئ السيادة المنصوص عليها في ميثاق .
الأمم المتحدة"0 وقال الرئيس موثاريكا إن هناك قضايا أثارها القادة الأفارقة فيما يتعلق بإصدار مذكرة الإعتقال الثانية.
ومن بين هذه القضايا أن إعتقال ومحاكمة الرئيس البشير قد تفاقم الوضع الهش في السودان.
وأن القتال في دارفور قد تفاقم خلال هذا العام.
وهو الأشد منذ بدء الحرب في عام 2003 ".
0 ولم يستبعد الرئيس الملاوي موثاريكا رئيس الإتحاد الإفريقي إجراء مناقشات جديدة بشأن مذكرة الإعتقال التي أصدرتها المحكمة الجنائية الدولية قائلا إنه يجب أن تكون هناك مباحثات حول الموقف الذين يمكن أن يتم .
تبنيه في النهاية وقال موثاريكا "ربما تكون هناك طرق للتعامل مع المشاكل.
دعونا نستكشف هذه الخيارات سويا"0.
وألغى الرئيس البشير خططا للمشاركة في قمة الإتحاد الإفريقي بعد أن قال مسؤول في وزارة الخارجية الأوغندية إن تلك البلاد التي تقع في شرق عليها إلتزام بإعتقاله لأنها موقعه على إتفاقية إنشاء المحكمة .
الجنائية الدولية لكن الرئيس السوداني إنتقل إلى تشاد للمشاركة في قمة قادة دول تجمع س.
ص "الأمر الذي وصفته الحكومة .
بأنه تحدي ناجح للمحكمة الجنائية الدولية

25 يوليو 2010 17:09:00




xhtml CSS